Accessibility links

بيونسيه وماريا كاري تواجهان حرجا بسبب إحياء حفلات لحاشية القذافي


تسببت صلات القذافي وأبنائه بنجمات البوب حرجا كبيرا لهن هذا الأسبوع بعد حملة القمع التي شنتها قوات الزعيم الليبي ضد الانتفاضة الشعبية في بلاده.

فقد سعت المغنيتان الأميركيتان بيونسيه وماريا كاري للنأي بنفسيهما عن القذافي الذي أحيت كل منهما لحاشيته حفلات ليلة رأس السنة.

وانضمتا بذلك إلى المغنية الكندية نيللي فورتادو التي استخدمت حسابها على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي على شبكة الانترنت لتعلن تبرعها بمليون دولار كانت قد حصلت عليها مقابل الغناء لمدة 45 دقيقة أمام أسرة القذافي عام 2007 في ايطاليا.

وقد سلطت الصحافة الفنية الضوء على حصول مغنيات بينهن بيونسيه وكاري على مبالغ طائلة مقابل ظهورهن لفترات وجيزة أحيانا في حفلات باذخة لأفراد من أسرة القذافي بينهم ابنه معتصم.

وواجهت المغنيات دعوات من الجمهور ومن الرأي العام تطالبهن برد الأموال التي حصلن عليها.
XS
SM
MD
LG