Accessibility links

logo-print

حكومة البخيت تفوز بثقة البرلمان الأردني واستمرار التظاهرات المطالبة بإصلاح النظام


فازت حكومة رئيس الوزراء الأردني معروف البخيت الخميس بثقة مجلس النواب بموافقة 63 نائبا مقابل حجب الثقة من 47 نائبا وامتناع سبعة نواب عن التصويت. وقال البخيت في رده على مناقشات مجلس النواب للبيان الوزاري لحكومته إن الحكومة تشدد على أن الإصلاح السياسي أولوية متقدمة. وأضاف قائلا: "تؤكد الحكومة حرصها على شراكة حقيقية مع مجلسكم الكريم على صعيد الإصلاح السياسي وحواراته وبرامجه مثلما تلتزم باحترام الدور الرقابي الدستوري للسلطة التشريعية".

وقال البخيت إن حكومته تسعى لتفعيل الآليات القائمة وتطويرها لتحقيق العدالة ومعالجة مواقع الخلل وتكريس أسمى صور العلاقة المتكافئة بين السلطتين.

آلاف يتظاهرون مطالبين بإصلاح النظام

من جهة أخرى، تظاهر نحو 10 آلاف شخص بحسب المنظمين وخمسة آلاف بحسب الأمن يوم الجمعة في عمان بدعوة من الحركة الإسلامية في المملكة للمطالبة بإصلاح النظام غداة رفض الحكومة الدعوات إلى ملكية دستورية.

وانطلقت التظاهرة من أمام المسجد الحسيني الكبير (وسط عمان) وسط هتافات بينها "الشعب يريد إصلاح النظام" و"الشعب يريد إصلاح الدستور" و"الإصلاح والتغيير هو مطلب الجماهير".

ورفع المشاركون الأعلام الأردنية ولافتات كتب عليها "معا من أجل حل البرلمان وتشكيل حكومة انتقالية".

وقال جميل أبو بكر الناطق الإعلامي باسم جماعة الإخوان المسلمين في الأردن خلال المظاهرة "نصر على مطالبنا بقانون انتخاب عصري وقوائم نسبية وهيئة مستقلة لتشرف على الانتخابات ونصر على انتخابات مبكرة ومنهجية جديدة في تشكيل الحكومات".

وأضاف: "نرفض أي جهد أو محاولة من أصحاب الأجندات الخاصة أو المصالح الضيقة لإعاقة الإصلاح الحقيقي أو إجهاضه"، مطالبا بإصلاح سياسي تحت سقف زمني محدد أقل بكثير مما أعلنته الحكومة.

XS
SM
MD
LG