Accessibility links

logo-print

الجماهير تحمل رئيس الوزراء المصري المكلف على الأكتاف في ميدان التحرير


رحب آلاف المصريين برئيس الوزراء الجديد عصام شرف الذي نزل إلى ميدان التحرير وسط القاهرة الجمعة وذلك غداة تعيينه في منصبه. وفي نهاية كلمة ألقاها شرف، حمل المتظاهرون رئيس الوزراء المصري المكلف على الأكتاف، وطافوا به في ميدان التحرير.

وردد الحشد "ارفع راسك انت مصري"، بنفس الحماس الذي رحبوا فيه بتنحي الرئيس المصري حسني مبارك في 11 فبراير/ شباط بعد ثلاثة أسابيع تقريبا من الاحتجاجات الشعبية.

وتباعد الناس في الحشد للسماح لشرف الذي عينه المجلس العسكري الحاكم في منصبه الخميس بالمرور.

وكان رئيس الوزراء السابق أحمد شفيق استقال من منصبه الخميس.

وكان المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يتولى زمام الأمور في مصر منذ الإطاحة بمبارك تعهد بالإشراف على عملية انتقالية إلى نظام ديموقراطي حر.

إلا أن المتظاهرين واصلوا التجمع في ميدان التحرير بعد الإطاحة بمبارك للمطالبة بإقالة رموز النظام السابق من حكومة شفيق.

وتحول تجمع الجمعة الذي كان الهدف منه المطالبة بالمزيد من التغيير إلى احتفال بخبر تعيين شرف.

وكان رئيس الوزراء الجديد الذي شغل منصب وزير النقل في حكومة أحمد نظيف خلال عهد مبارك انضم إلى المتظاهرين في ميدان التحرير للمطالبة برحيل النظام.

شرف يحيي ذكرى ضحايا الثورة

وقال شرف مخاطبا جموع المحتشدين في ميدان التحرير إنه يتمنى أن يرى مصر حرة وأن يكون أمن المواطن على القمة وأن تكون أجهزة الأمن خادمة للمواطن والوطن، داعيا الجميع إلى تقديم المساعدة في تحقيق ذلك.

ودعا شرف المتظاهرين في كلمة موجزة إلى إعادة بناء مصر. كما حيا ذكرى ضحايا الثورة التي أطاحت بحكم الرئيس مبارك.

ووعد شرف المتظاهرين بأنه عندما يعجز عن تحقيق طلباتهم، فإنه سيعود للناس وينضم إليهم.

XS
SM
MD
LG