Accessibility links

logo-print

بايدن يبحث الوضع في ليبيا وفي منطقة الشرق الأوسط مع ميدفيديف وبوتين


قالت مصادر في البيت الأبيض إن نائب الرئيس جو بايدن سيبحث الوضع في ليبيا والاضطرابات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط مع الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف ورئيس وزرائه فلاديمير بوتين الأسبوع المقبل.

يشار إلى أن بايدن سيزور إضافة إلى روسيا وفنلندا ومولدوفا.

وقال مايك مكفاول كبير مديري الشؤون الروسية والمناطق الأورو-آسيوية في البيت الأبيض للصحافيين في مؤتمر عبر الهاتف يوم الجمعة إن الزعماء سيجرون نقاشا جادا بشأن المنطقة خلال هذه الزيارة.

على صعيد آخر، أعلن مسؤول حكومي ليبي في طرابلس لوكالة الصحافة الفرنسية الجمعة أن مدينة البريقة في الشرق الليبي أصبحت تحت سيطرة الثوار.

وقال المسؤول طالبا عدم الكشف عن هويته "اعتقد أننا فقدنا السيطرة على البريقة في الوقت الراهن".

والبريقة هي ميناء نفطي في شرق ليبيا الذي شهد خلال الأيام الماضية معارك عنيفة وعمليات قصف. وتؤكد المعارضة أنها تسيطر على المدينة منذ يوم الأربعاء وأنها تتقدم باتجاه مدن أخرى في الغرب.

من جهة أخرى أكد مسؤول ليبي أن غرب ليبيا "بأكمله تحت سيطرة" العقيد القذافي، وقال "الغرب بأكمله تحت سيطرة الحكومة، أما الشرق فلا تزال فيه مشاكل".

وأضاف المسؤول الحكومي أيضا أن الثوار هاجموا الجمعة راس لانوف، المرفأ الاستراتيجي في شرق البلاد. وقال "لقد هاجموا راس لانوف الخميس والجمعة .

و يسيطر حينا على المدينة طرف وحينا الطرف الآخر. لا أعلم ما هو عليه الوضع هناك حاليا".

إلا أن مصدرا رسميا حكوميا في طرابلس نفى الجمعة لوكالة الصحافة الفرنسية ما كان أعلنه مسؤول آخر عن سقوط مدينة البريقة في أيدي الثوار، مؤكدا أن المدينة "لم تسقط ولا تزال في أيدي الدولة الليبية".

XS
SM
MD
LG