Accessibility links

logo-print

الثوار الليبيون يستعيدون السيطرة على مدينة الزاوية ويخرجون منها قوات القذافي


أكد الناشط السياسي في مدينة الزاوية الليبية رجب خليل استعادة الثوار الليبيين السيطرة الكاملة على المدينة، وقال إنهم اخرجوا القوات الموالية للقذافي بالكامل من شوارع الزاوية بعد الاستيلاء على عدد من آلياتهم ودباباتهم.

ووجه خليل نداء إلى العرب والمجتمع الدولي لإنقاذ مدينة الزاوية مما وصفها بالمذبحة.

وقال خليل في اتصال هاتفي مع "راديو سوا" إن عدداً كبيراً من القوات الموالية للقذافي سقطوا قتلى وجرحى، موضحا أن أحياء المدينة السكنية تعرضت منذ صباح اليوم السبت لقصف بالمدفعية الثقيلة.

وأكد خليل أن قوات القذافي بدأت بالتجمع لمعاودة الهجوم على الزاوية وأن دبابات في طريقها إلى الزاوية.

وكانت المعارك قد تجددت صباح اليوم السبت في مدينة الزاوية الواقعة على بعد نحو 60 كيلومترا غرب العاصمة الليبية طرابلس، بين الثوار والقوى الأمنية الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي.

وأفاد موفد "راديو سوا" محمد معوض في مدينة راس لانوف الليبية بوقوع اشتباكات عنيفة في مدينة الزاوية.

كذلك نقلت وكالة أسوشيتد برس عن شهود عيان وقوع اشتباكات عنيفة في مدينة الزاوية.

وأضاف الشهود أنهم شاهدوا كتائب القذافي تتقدم في شوارع المدينة بعد أن قصفت بعض الأحياء السكنية بالمدفعية الثقيلة، وأمطرتها بنيران الأسلحة الرشاشة.

وأكد أحد المقاتلين المتمردين في حديث هاتفي للوكالة أنه ورفاقه سيواصلون القتال من شارع إلى شارع، ولن يستسلموا طالما بقي القذافي في السلطة، على حد قوله.

وفي مدينة راس لانوف الحيوية، أكد موفد "راديو سوا" محمد معوض وقوع غارة جوية واحدة على الأقل، مع سماع أصوات إطلاق نار كثيف.

وأضاف أن الثوار واصلوا تقدمهم غرباً إلى مدينة بن جواد.

يشار إلى أن الثوار الليبيين في شرق البلاد كانوا قد أعلنوا أنهم سيطروا على مدينة راس لانوف النفطية الإستراتيجية، وأنهم سيواصلون تقدمهم باتجاه العاصمة طرابلس.

غير أن النظام الليبي نفى أن يكون الثوار سيطروا على مدينة راس لانوف النفطية والقريبة من العاصمة طرابلس. لكن الثوار رددوا هتافات على مشارف المدينة تؤكد تفوقهم على قوات القذافي.

من جهته، قال محمد عبد الرحيم صابر المقدم السابق في الجيش الليبي لـ"راديو سوا" إن الأجواء هادئة حاليا في منطقة راس لانوف بعدما باتت في قبضة المعارضة، مؤكداً عزم الثوار السيطرة على مدينة طرابلس قريبا.

وفي مدينة بنغازي أعلنت مصادر طبية سقوط 19 قتيلاً، وأكثر من 30 جريحاً، في انفجارين وقعا في مستودع للذخيرة في منطقة الرجمة جنوب المدينة، لم يتضح سببهما حتى الآن.

وقال الدكتور معتز وهو أحد الأطباء المحليين "لا نعرف كيف نصل إلى هناك لأن مستودعاً واحداً قد انفجر، وليس جميعها، انفجر مستودع واحد ويوجد أكثر من اثني عشر مستودعا آخر".

XS
SM
MD
LG