Accessibility links

logo-print

أعمال عنف بين مسلمين وأقباط في إحدى ضواحي القاهرة


ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية نقلا عن مصدر امني أن شخصين قتلا وأحرقت كنيسة السبت في أعمال عنف بين مسلمين وأقباط في إحدى ضواحي القاهرة.

وتقول الأنباء إن سبب أعمال العنف علاقة عاطفية بين مسيحي ومسلمة في محافظة حلوان جنوب القاهرة أثارت غضب الأسرتين.

وقال مسؤول امني إن المشاجرة تطورت إلى تبادل لإطلاق النار بين الطرفين مما أسفر عن وفاة المزارع "والد الفتاة وتاجر فاكهة نتيجة إصابتهما بطلقات نارية".

وأوضح انه "عقب انتهاء إجراءات دفن المتوفيين تجمعت أعداد كبيرة من أهالي القرية وتوجهوا إلى كنيسة الشهيدين احتجاجا على العلاقة المشار إليها، إلا أن بعض العناصر قامت بإشعال النيران بالكنيسة واقتحامها وإتلاف محتوياتها".

وأضاف "أن قوات الحماية المدنية والإطفاء سارعت بالانتقال إلى موقع الحادث والتعامل مع النيران وإخمادها وإخلاء رجال الدين المتواجدين بالكنيسة وتأمين سلامتهم". ويشكل الأقباط بين 6 في المئة و 10 في المئة من سكان مصر البالغ عددهم 80 مليونا.
XS
SM
MD
LG