Accessibility links

قوى الرابع عشر من آذار تنظم تحركا وسط بيروت في ذكرى ثورة الأرز


تنظم قوى الرابع عشر من آذار تحركا في الثالث عشر من هذا الشهر في ساحة الشهداء وسط بيروت في الذكرى السادسة لإطلاق ما عرف بثورة الأرز، تطالب فيه بنزع سلاح حزب الله. ويقول فارس سعيّد منسق الأمانة العامة في هذه القوى لـ"راديو سوا":

"في مرحلة التغيير الذي يمر به العالم العربي سنرفع شعار بأننا ضد الحزب الواحد لأن حزب الله هو الذي يتحكم بمفاصل بناء الجمهورية اللبنانية، وسيكون شعار هذه التظاهرة ضد السلاح ومن أجل أن تحتكر الدولة اللبنانية القرار على السلاح وكل السلاح بين أيديها."

ويتهم سعيّد تظاهرة الغد لإسقاط النظام الطائفي الذي تقوده مجموعة من الشباب بأنها تلقى دعم حزب الله وحركة أمل:

"انطلقت هذه التظاهرة من الأحياء التي هي تحت سيطرة حزب الله وبالتالي أعتقد أنه إن لم يكن هناك رضا من قبل حزب الله وحركة أمل لم تكن هناك إمكانية للتحرك."

تحرك لإسقاط النظام الطائفي

وتفيد الأنباء أن بيروت على موعد الأحد مع تحرك لإسقاط النظام الطائفي تقوده مجموعة من الشباب التقوا على صفحة الفيسبوك من خلال مجموعات حملت الشعار ذاتَه، لإسقاط نظام يحكم لبنان على حساب شعبه، كما يقول باسل صالح احد قياديي التحرك:

"وصلنا إلى مرحلة كبيرة من الانقسام السياسي في البلد وانقسام طائفي فهناك دائما قلة مستفيدة من هذا الانقسام وهذه القلة متفقه ضد على معظم شعب لبنان وأنا لا أدري إلى أين سنصل. ولكن الأكيد أن هناك مأزق على جميع الأصعدة السياسية والاجتماعية والاقتصادية."

وتنطلق التظاهرة الأحد من منطقة الدورة شرق بيروت باتجاه مؤسسة كهرباء لبنان. وردا على سبب اختيار هذه المؤسسة هدفا للتحرك، قال صالح لإذاعتنا:

"لا أعلم إن كان هناك بلد في العالم يعاني من مشكلة الكهرباء مثل لبنان. فهناك هدر كبير في الأموال ولا يوجد لدينا كهرباء. مشكلة الكهرباء في لبنان مشكلة مزمنة ولم يجد أحد لها حل إلى الآن وأنا متأكد من أن هناك حلولا لهذه المشكلة لكن السلطة لا تريد حلها."

ويأمل باسل صالح في أن يتحول شهر آذار شهر الانقسام في لبنان كما يسميه، إلى شهر تغيير المعادلات السياسية وخلق دولة مدنية بحماية الجيش اللبناني فيقول:

"نحن حسمنا موقفنا منذ البداية بأننا لسنا مع أحد ضد أحد فكل طرف لديه هواجس ولا يمكننا الرد على أي طرف من مبدأ الطرف الآخر. نحن نريد دولة مدنية ديمقراطية تتسع لكل اللبنانيين خارج إطار السلاح وخارج إطار أي شيء آخر، والجيش للجميع ويحمي الجميع."

XS
SM
MD
LG