Accessibility links

مقتل أربعة جنود يمنيين في كمين والمعارضة تنهي حوارها مع السلطة


لقي أربعة جنود من الحرس الجمهوري اليمني مصرعهم في كمين نصبه لهم مسلحون يشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة. وقال مصدر محلي إن الجنود قتلوا بينما كانوا ينقلون إمدادات غذائية قرب مدينة مأرب الواقعة على بعد 170 كيلومترا شرقي صنعاء.

وقال مصدر أمني إن مروحية عسكرية وقوات أرضية طاردت المسلحين الذين فروا إلى واد في المنطقة، واستبعد أن يكون للهجوم علاقة بالاحتجاجات التي تشهدها مناطق مختلفة من البلاد للمطالبة بتنحي الرئيس علي عبد الله صالح.

من ناحية أخرى، قال متحدث باسم المعارضة اليمنية إن أحزاب المعارضة دعت إلى تشديد المظاهرات بعد أن رفض الرئيس صالح التخلي عن الحكم.

هذا وقد نصحت الولايات المتحدة رعاياها بعدم السفر إلى اليمن، كما سمحت لموظفي السفارة غير الضروريين وأفراد العائلات بمغادرة البلاد إذا أرادوا ذلك.

وأكد القيادي في المعارضة اليمنية محمد الصبري الأحد انتهاء الحوار غير المباشر مع السلطة عبر علماء الدين من دون نتيجة، مشيرا إلى أن لا خيار أمام المعارضة الآن سوى الشارع حتى تنحي الرئيس علي عبدالله صالح.

ويأتي ذلك بعد أن أكد الرئيس اليمني عبر مصدر في الرئاسة تمسكه بمنصبه حتى 2013 ورفضه اقتراح المعارضة التنحي قبل نهاية العام الحالي بشكل سلس.

وقال الصبري "ما أعلن عنه باسم مصدر في الرئاسة يؤكد بأن الرئيس أصبح ميتا سياسيا وأن خيارنا الوحيد هو الشارع".

وأضاف "وجهنا دعوة لكل الشعب لتوسيع دائرة الاعتصامات والتظاهرات وتصعيد النضال السلمي في الشارع في كل المناطق حتى لا يبقى أمام صالح إلا خيار واحد، الرحيل".

المعارضة تدعو لانتقال سلمي للسلطة

وكان علماء برئاسة رئيس هيئة علماء اليمن عبدالمجيد الزنداني قاموا بوساطة بين المعارضة والرئيس للتوصل إلى صيغة سلمية لانتقال السلطة في اليمن، وقد اقترحت المعارضة من خلال الوساطة انتقالا سلميا للسلطة قبل نهاية السنة.

ورفض الرئيس اليمني هذا المطلب معتبرا أنه يمثل "عملية انقلابية على الشرعية"، بحسب وكالة الأنباء اليمنية.

ونقلت الوكالة عن مصدر مسؤول في الرئاسة قوله إن المقترحات التي قدمتها المعارضة إلى العلماء يشوبها "الغموض" و"الالتباس".

وقال المصدر إن الرئيس يرفض خصوصا بندا ينص على "وضع برنامج زمني لا يتعدى نهاية هذا العام" لانتقال السلطة على أن يعلن الرئيس ذلك للشعب الذي له أن يرفض أو يوافق".

وقال المصدر إن "تلك التفسيرات المتعسفة تمثل عملية انقلابية مكشوفة على الديموقراطية والشرعية الدستورية" محذرا من أن أي "محاولة للخروج عن الدستور تنطوي على مجازفة خطيرة تهدد أمن وسلامة الوطن".

وجدد المصدر المسؤول التأكيد على "عدم ترشيح الرئيس نفسه في الانتخابات الرئاسية المقررة في 2013 وعدم التوريث".
XS
SM
MD
LG