Accessibility links

logo-print

منظمات أميركية تحتج على بحث ما يوصف بالتطرف بين المسلمين الأميركيين


يعتزم تحالف يضم أكثر من 100 منظمة من المنظمات المعنية بالحوار بين الأديان والمنظمات غير الهادفة للربح والمؤسسات الحكومية تنظيم مظاهرة في نيويورك الأحد للاحتجاج على جلسات استماع في الكونغرس، دعا لعقدها النائب بيتر كنغ رئيس لجنة الأمن الوطني في مجلس النواب، لبحث ما يقال عن انتشار ظاهرة التطرف بين المسلمين الأميركيين.

وقال مسؤولون في التحالف الذي يشارك فيه عدد من القساوسة وأئمة المساجد والحاخامات إن تلك الجلسات سترسل رسالة خاطئة للمسلمين الأميركيين لأنها توحي بتجريمهم.

غير أن كنغ قال خلال حوار أجرته معه شبكة تلفزيون CNN إنه لا يوافق على التقليل من شأن ذلك الخطر: "إن خطر الإرهاب الذي نواجهه الآن لا يقل عن أي مستوى واجهناه منذ هجمات 11 سبتمبر/أيلول، ويعزى ذلك إلى انتشار ظاهرة التطرف داخل البلاد".

وقال كنغ إنه لا يرى جدوى من إنكار ذلك: "هناك جهود يجري بذلها في هذه المرحلة من تاريخنا لدفع بعض العناصر داخل الجالية الإسلامية إلى التطرف".
XS
SM
MD
LG