Accessibility links

logo-print

رئيس تشيلي يؤكد في القدس بأن للفلسطينيين الحق في دولتهم الحرة


أكد رئيس تشيلي سيباستيان بينيرا أن اعتراف بلاده بالدولة الفلسطينية يصب أيضا في مصلحة إسرائيل. وقال خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في القدس: "لقد اعترفت تشيلي مؤخرا بالدولة الفلسطينية لأننا نؤمن دائما بأن لإسرائيل الحق في العيش بسلام لتطوير نفسها وتحسين حياة مواطنيها ضمن حدود آمنة ومعترف بها دوليا. ولكننا نؤمن أيضا بأن للفلسطينيين الحق في دولتهم الحرة الديموقراطية. ولهذا فإننا عندما اعترفنا بالدولة الفلسطينية أوضحنا بجلاء أن أفضل السبل لتحقيق سلام راسخ ودائم لا يتم إلا من خلال المفاوضات المباشرة بين الدولتين".

غير أن نتانياهو قال إن استئناف المفاوضات هو الخطوة الأولى لإقامة الدولة الفلسطينية. وأضاف: "إن حل المشكلة يتمثل في قيام دولة فلسطينية منزوعة السلاح وتعترف بدولة إسرائيل اليهودية، ولكننا لا نستطيع الوصول إلى ذلك الحل وإلى نهاية المفاوضات إذا لم نصل إلى بداية المفاوضات. وإسرائيل على استعداد لبدء هذه المفاوضات، ومستعدة للوصول إلى نهايتها. وعليه لا ينبغي توجيه السؤال إلى رئيس وزراء إسرائيل بل إلى الرئيس الفلسطيني والحكومة الفلسطينية".

عباس يتباحث في لندن

هذا وقد توجه رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الأحد إلى العاصمة البريطانية لندن في زيارة رسمية يجتمع خلالها مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ووزير الخارجية ويليام هيغ.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة "إن البحث مع كاميرون وهيغ سيتناول الأوضاع في الشرق الأوسط وتعثر عملية السلام والنشاطات الاستيطانية الإسرائيلية وكذلك الاجتماع المقبل للجنة الرباعية الدولية للسلام في الشرق الأوسط".

وأضاف أبو ردينة قبل مغادرة الوفد الفلسطيني "أن الاجتماعات ستناقش كذلك سبل دعم وتعزيز عملية السلام في مواجهة التعنت الإسرائيلي واستمرار العمليات الاستيطانية التي عطلت المفاوضات".
XS
SM
MD
LG