Accessibility links

واشنطن تضغط على وكالة الطاقة الذرية بشأن تفتيش المواقع النووية السورية


يبدأ مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية جلساته في فيينا الاثنين في وقت زادت فيه الولايات المتحدة من ضغوطها على الوكالة بهدف إجبار سوريا على الموافقة على عمليات تفتيش خاصة لمواقعها النووية.

وتتصدر أعمال مجلس محافظي الوكالة مسائل تطبيق إيران وكوريا الشمالية وسوريا لالتزاماتها في إطار معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية.

وفيما يتعلق بسوريا فقد أكدت الدول الغربية وفي مقدمتها الولايات المتحدة بأنه يتعين على الوكالة الدولية التفكير في استخدام آلية التفتيش الخاص للوصول إلى أي مكان ضروري داخل سوريا دون إخطار مسبق، وذلك بعد أن أبلغ وزير خارجيتها وليد المعلم مؤخراً المدير العام للوكالة رفض حكومته السماح للمفتشين بالعودة إلى موقع دير الزور الذي دمرته إسرائيل عام 2007 بدعوى كونه منشأة نووية سرية.

غير أن دمشق تنفي سعيها لحيازة سلاح نووي، وتطالب الوكالة الذرية بالتركيز على الهجوم الإسرائيلي على موقع دير الزور بدلاً من التركيز عليها وعلى هذا الموقع المدمر.

وأكد دبلوماسيون في فيينا لنوار علي مراسل "راديو سوا" في فيينا بأن الولايات المتحدة ستركز على الأنشطة النووية الإيرانية خلال اجتماعات مجلس المحافظين هذا الأسبوع، لكنها ستهيأ الأجواء ضد سوريا بغية تسهيل عملية التفتيش الخاص ربما خلال الصيف القادم.

وكان 25 نائباً في الكونغرس الأميركي قد وجهوا الجمعة الماضي رسالة إلى المدير العام للوكالة الدولية طالبوه فيها بإجبار سوريا على السماح لعمليات تفتيش خاصة لمواقعها النووية.

XS
SM
MD
LG