Accessibility links

الدعوة إلى تظاهرات جديدة في الجزائر


دعت "التنسيقية الوطنية من أجل التغيير والديمقراطية" إلى تنظيم تظاهرة جديدة السبت المقبل في الجزائر العاصمة في محاولة سادسة للتظاهرة رغم المنع الحكومي.

كما قررت الدعوة إلى التظاهر في كل المدن الجزائرية يوم 19 الجاري، الموافق لذكرى وقف إطلاق النار بين الاحتلال الفرنسي وجيش التحرير عام 1962.

كما طالبت "التنسيقية الوطنية من أجل التغيير والديمقراطية" بتنظيم تجمع شعبي في إحدى القاعات الكبرى في العاصمة.

وأكد أعضاء التنسيقية أن السلطة تعيش ذعرا بسبب التظاهرات وقررت تنظيم مسيرات مضادة.

وقالت إحدى المعارضات في تصريحات لمراسل "راديو سوا" إن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة يستغل البطالة التي يعاني منها الشباب لدفعهم إلى تنظيم تظاهرات، في إشارة إلى دفع أموال إلى هؤلاء الشباب.

وكانت العاصمة الجزائرية قد شهدت مواجهات عنيفة بين الشرطة ومتظاهرين محتجين على ارتفاع أسعار سلع أساسية في يناير/ كانون الثاني الماضي.

ومن جانبها، أعلنت الحكومة الجزائرية رفع حالة الطوارئ التي كان معمولا بها لمدة 19 عاما.

لكن رفع الجزائريون سقف مطالبهم مع استمرار الاحتجاجات التي يشهدها الشرق الأوسط، وطالبوا بتنحية الرئيس عبد العزيز بوتفليقة على الرغم من قرار وزارة الداخلية الجزائرية بحظر التظاهر.

XS
SM
MD
LG