Accessibility links

logo-print

الإفراج عن رجل دين شيعي في السعودية


أفرجت السلطات السعودية عن رجل دين شيعي تسبب إلقاء القبض عليه بتظاهرات يوم الجمعة الماضي في شرق المملكة، حسبما افاد ناشط حقوقي يوم الاثنين.

وقال إبراهيم المقيطيب رئيس جمعية "حقوق الإنسان أولا" إن "الشيخ توفيق العامر أفرج عنه مساء الاحد".

وذكر المقيطيب أن أمير المنطقة الشرقية محمد بن فهد ال سعود استقبل العامر بعد الإفراج عنه، واصفا هذه الخطوة بأنها "ايجابية".

وبحسب الناشط، فإنه من المتوقع أن يعقد الأمير "خلال الأيام المقبلة لقاء مع كل الوجهاء الشيعة" في المنطقة الشرقية للاستماع إلى مطالبهم.

وكان بضع مئات من المتظاهرين قد تجمعوا في شرق السعودية يوم الجمعة الماضي تلبية لدعوات وجهت عبر موقع فيسبوك للمطالبة بالافراج عن العامر الذي اعتقل في 27 فبراير/شباط الماضي.

وكان العامر قد اعتقل "بعد أن دعا إلى إقامة ملكية دستورية في السعودية"، بحسب موقع راصد الذي ينشر أخبارا تتعلق بالشيعة السعوديين.

ويشكل الشيعة 10 بالمئة تقريبا من مواطني السعودية، ويتركز وجودهم في المنطقة الشرقية الغنية بالنفط، وهم يشكون من التهميش في المملكة ذات الأغلبية السنية.

XS
SM
MD
LG