Accessibility links

logo-print

طائرات تابعة لمعمر القذافي تواصل غاراتها وأنباء عن سقوط عشرات الضحايا


شنت طائرات تابعة للزعيم الليبي معمر القذافي عدة غارات على مواقع تابعة للثوار شرقي مدينة راس لانوف التي تبعد 50 كيلومتراً عن مدينة بن جواد التي سقطت الأحد بيد قوات تابعة للقذافي بعد مواجهات عنيفة مع الثوار. وتفيد الأنباء أن المدفعية المضادة للطائرات تصدت لمقاتلات القذافي في راس لانوف.

وأفاد مصدر طبي في مصراتة الاثنين عن سقوط 21 قتيلا و91 جريحا معظمهم من المدنيين في مواجهات وقصف تعرضت له مدينة مصراته الأحد من قبل قوات العقيد معمر القذافي.

وأكد الطبيب في مجمع العيادات في مصراتة لوكالة الأنباء الفرنسية طالبا عدم كشف هويته لأسباب أمنية "سقط 21 شهيدا بينهم طفل عمره سنتين ونصف و91 جريحا بينهم تسعة في حالة خطيرة ."

وأوضح أن "معظم المصابين من المدنيين وبينهم مسنين تجاوزت أعمارهم السبعين وأصيبوا برصاص من عيارات كبيرة".

وقال الطبيب إن قوات القذافي "استعملت سيارة إسعاف لإطلاق النار عشوائيا على المواطنين وحتى على سيارة إسعاف أخرى".

ويقول الصحفي عبد المنعم الشريف إن محاولات القذافي هذه تأتي لان الوضع القائم أصبح خطيراً على القذافي نفسه، وأضاف لـ"راديو سوا":

XS
SM
MD
LG