Accessibility links

logo-print

علماء السعودية يصفون دعوات التظاهر بأنها تتعارض مع تعاليم الإسلام


نددت هيئة كبار العلماء في السعودية الأحد بالدعوات للتظاهر والعرائض المطالبة بإصلاحات في المملكة معتبرين أن هذه الدعوات تتعارض مع تعاليم الإسلام، وذلك غداة تحذير للسلطات بمنع التظاهر في البلاد.

وأكدت الهيئة في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية أن "الإصلاح والنصيحة فيها لا تكون بالمظاهرات والوسائل والأساليب التي تثير الفتن وتفرق الجماعة"، في وقت يشهد العالم العربي موجة تحركات احتجاجية غير مسبوقة.

والبيان الصادر عن هذه الهيئة التي تضم 10 أعضاء ويرأسها مفتي السعودية، يأتي في وقت تسري عبر موقع فيسبوك دعوتان من اجل تنظيم "يوم غضب" في 11 مارس/آذار في السعودية و"ثورة سعودية" في 20 مارس/آذار.

وأكدت هيئة كبار العلماء أن "للإصلاح والنصيحة أسلوبها الشرعي الذي يجلب المصلحة ويدرأ المفسدة وليس بإصدار بيانات فيها تهويل وإثارة فتن وأخذ التواقيع عليها ."

وشددت الهيئة في بيانها على "أهمية اضطلاع الجهات الشرعية والرقابية والتنفيذية بواجبها كما قضت بذلك أنظمة الدولة"، في دعوة تشبه إعطاء ضوء اخضر للسلطات لاستخدام القوة ضد أي متظاهرين.

وذكرت السلطات السعودية السبت أن التظاهرات في المملكة ممنوعة وأن الشرطة مخولة التدخل لفرض احترام القانون.

وجاء هذا التذكير بعد قيام مجموعات صغيرة بالتظاهر خلال الأيام الماضية في المملكة.
XS
SM
MD
LG