Accessibility links

logo-print

أشر يتبرع بأموال القذافي لمنظمات حقوقية


مع استمرار الأزمة في ليبيا وإصرار الثوار على الإطاحة بالعقيد القذافي وإصرار الأخير على البقاء في السلطة، تزداد الضغوط والانتقادات التي يتعرض لها عدد من الفنانين الذين أحيوا حفلات لنجل الزعيم الليبي وحاشيته.

وقد انضم الفنان الأميركي أشر (Usher) إلى مجموعة من فناني البوب الغربيين الذين أعلنوا تبرعهم بالأموال التي حصلوا عليها من أسرة القذافي.

وأعرب أشر عن أسفه الاثنين لإحيائه حفل رأس السنة الذي أقامه نجل القذافي في 2009. وأعلن التبرع بالأموال التي حصل عليها وقال إنه سيقدمها إلى منظمات تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان بينها منظمة العفو الدولية.

وفي معرض ردها على قرار أشر قالت منظمة العفو: "إن تبرعات أشر ستدعم العمل الطارئ لمواجهة الأوضاع القاسية مثل تلك التي فرضها القذافي وزعماء آخرين في منطقة الشرق الأوسط".

وكانت كل من نيلي فورتادو وبيونسي ومرايا كاري قد أعلنت الأسبوع الماضي تبرعهن بأموال الحفلات الخاصة لعائلة القذافي.

وكان أشر وبيونسي قد قدما عروضهما في حفل أقامه معتصم القذافي في جزيرة سان بارتس. وفي حين لم تتبين قيمة الأجر الذي حصل عليه أشر، يعتقد أن بيونسي حصلت على مليوني دولار.

يشار إلى أن نيلي فورتادو أعلنت تبرعها بأموال القذافي قبل أن تطلق الدعوات المطالبة بذلك، بينما كان قرار بيونسي ومرايا كاري وأشر استجابة للانتقادات إزاء إحياء الفنانين حفلات لزعماء مستبدين.

هذا ولم يرد فنانون آخرون على ادعاءات حول حصول عدد منهم على أموال هائلة مقابل إحياء حفلات للقذافي بينهم ليونيل ريتشي وإنريكي إغليسياس وفيفتي سانت وتيمبالاند، وحضور آخرين بينهم بون جوفي ولينزي لوهان وجاي زي تلك الحفلات.
XS
SM
MD
LG