Accessibility links

ايهود باراك يشير إلى أهمية اتخاذ قرار مصيري يتعلق بعملية السلام


حذر وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك من تواصل الجمود من عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين، وتوقع باراك في حديث مع إذاعات محلية صباح الاثنين أن تزداد المظاهر الدولية المناوئة لإسرائيل خلال الأشهر القليلة المقبلة.


كما لفت باراك إلى أهمية اتخاذ قرار مصيري في الوقت الحالي وعدم انتظار ما سيسفر عنه الخطاب المقرر لرئيس الوزراء بنيامين نتانياهو في الكونغرس في شهر مايو / أيار المقبل.

من جهة أخرى شددت وسائل إعلام إسرائيلية محلية الاثنين على احتمال تقريب موعد الزيارة المقررة لنتانياهو إلى الولايات المتحدة حيث من المقرر أن يعرض هناك خطة إسرائيلية جديدة لإحياء مفاوضات السلام. ورجحت تلك المصادر أن يزور نتانياهو واشنطن في الأسابيع القادمة.

عباس يواصل اجتماعاته في بريطانيا

في هذه الأثناء يعقد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الاثنين اجتماعات مكثفة مع كبار المسؤولين البريطانيين في لندن تستمر يومين يلتقي خلالها رئيس الوزراء ديفيد كاميرون ووزير الخارجية وليام هيغ.

كما أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية أن اجتماعات عباس ستتركز حول مقترحات بريطانيا لتحريك عملية السلام والدور الأوروبي فيها بشكل عام.

وكان عباس شدد قبل يومين على أن الفلسطينين لن يقبلوا الخطة الإسرائيلية الجديدة التي تقترح دولة فلسطينية بحدود موقتة.

ويرى بعض الفلسطينيين أن ثمة محاولات لتأجيل اجتماع اللجنة الرباعية المقرر عقده في باريس منتصف الشهر الحالي بانتظار موقف نتانياهو حول محادثات السلام.

مزيد من التفاصيل من نبهان خريشه مراسل "راديو سوا" في رام الله:
XS
SM
MD
LG