Accessibility links

حركات الشباب المطالبة بتنحية رئيس الوزراء الكويتي تصر على التظاهر في ساحة الصفاة


أعلنت حركات الشباب في الكويت التي دعت إلى التظاهر لتنحية رئيس الوزراء الشيخ ناصر المحمد الصباح إصرارها على التظاهر في ساحة الصفاة بدل ساحة الإرادة قبالة مجلس الأمة مثلما دعت إليه الداخلية.

وقال طارق المطيري أحد شباب حركة (كافي) لـ"راديو سوا":
"جرى اجتماع اليوم بين القوى الشبابية وصدر عن هذا الاجتماع بيان يدعو إلى عدم الاكتراث في بيان وزارة الداخلية بمنع الاعتصام في ساحة الصفاة، حيث إن القوانين واحدة، فساحة الصفاة وساحة الإرادة كلها ساحات على الأرض الكويتية كلها تخضع للقانون الكويتي وبالتالي فأي محاولة لمنع أو الانتقائية بين الساحات والميادين هي محاولة مرفوضة".

ويستعد شباب كويتيون للتظاهر الثلاثاء للمطالبة برحيل رئيس الوزراء فيما تطالب المعارضة بإصلاحات سياسية في هذا البلد الذي كان بمنأى حتى الآن عن موجة الاحتجاجات التي شهدتها دول عربية أخرى.

ووجهت الدعوة إلى التظاهر عشر مجموعات تمثل تيارات إسلامية وليبرالية وقومية في الكويت، رابع أكبر منتج في منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك).

ومنذ تعيينه في 2006، واجه رئيس الوزراء الشيخ ناصر محمد الصباح معارضة برلمانية قوية ما تسبب بأزمات متكررة أسفرت عن استقالة الحكومة خمس مرات وتشكيل ست حكومات ترأسها هو جميعها.

كما تم حل البرلمان في هذه الفترة ثلاث مرات.

وإذ شجعتها الدعوات إلى التغيير الديموقراطي التي تجتاح العالم العربي، قررت مجموعات سياسية معارضة المطالبة بإصلاحات جديدة في الكويت التي تتمتع بأعرق تجربة ديموقراطية في الخليج وتحظى بدستور وحياة برلمانية منذ عام 1961.

وفي الكويت برلمان من 50 عضوا يتم انتخابهم بالاقتراع المباشر. ويتمتع الوزراء المعينين أيضا بحق التصويت في البرلمان عدا في حال التصويت على مذكرة ثقة بوزير.

كما لا يتمتع البرلمان بصلاحية حجب الثقة عن الحكومة لكنه يمكنه أن يعلن عدم تعاونه مع رئيس الوزراء.

وكانت المجموعات المعارضة في الكويت وافقت على تعليق دعواتها للتظاهر ضد الحكومة في فبراير/ شباط نتيجة الاحتفال بذكرى الاستقلال وبالذكرى العشرين للتحرير من احتلال الجيش العراقي وبذكرى مرور خمس سنوات على تولي أمير البلاد الحكم.

وطالب المنبر الديموقراطي الذي له نائب في البرلمان وكذلك حزب الأمة الإسلامي غير المرخص، بشكل واضح بأن يتم اختيار رئيس الوزراء من خارج أسرة الصباح الحاكمة.

واعتبر المنبر أن من شأن ذلك أن يحول دون تأثير خلافات داخل الأسرة الحاكمة على شؤون الدولة.

ويعزو معارضون الأزمات السياسية في البلاد إلى خلافات داخل أسرة آل الصباح التي تحكم البلاد منذ 250 سنة.

XS
SM
MD
LG