Accessibility links

logo-print

مصر ترهن استئناف ضخ الغاز للأردن بالتوقيع على اتفاق جديد لزيادة الأسعار


قال مسؤول أردني يوم الثلاثاء إن مصر تعتزم زيادة أسعار الغاز الطبيعي الذي تبيعه بأسعار تفضيلية للأردن.

وقال المسؤول، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، إن "مصر بعثت برسالة رسمية تؤكد فيها أنها لن تستأنف تزويد الأردن بالغاز إلا بعد توقيع هذا البلد على اتفاق حول التسعيرة الجديدة".

وأضاف أن "الأردن كان يحصل على سعر مخفض بنحو ثلاثة دولارت لكل مليون وحدة حرارية بينما كانت تباع في السوق العالمية بسعر يتراوح بين ستة إلى سبعة دولارت".

من جانبه، أكد مصدر دبلوماسي غربي في عمان أن التأخير في استئناف ضخ الغاز المصري إلى الأردن مرده "أسباب سياسية لوجود معارضة قوية في مصر خاصة عند عرب سيناء لاستئناف ضخ الغاز إلى إسرائيل".

وأضاف المصدر أنه "من الصعب أن يستأنف ضخ الغاز إلى الأردن وتقوم مصر بعدم ضخه إلى إسرائيل دون إحداث ضجة عالمية".

وكان أنبوب الغاز المصري إلى الأردن وإسرائيل قد شهد اعتداء في الخامس من الشهر الماضي، قامت السلطات على إثره بوقف ضخ الغاز في الأنبوب الذي ينقسم إلى فرعين ينقل أحدهما الغاز إلى الأردن والثاني إلى إسرائيل.

ويستورد الأردن 6.8 مليون متر مكعب من الغاز المصري يوميا، والذي يغطي 80 بالمئة من احتياجات محطات الكهرباء في المملكة.

وقال عبد الفتاح النسور المدير العام لشركة توليد الكهرباء المركزية الأردنية التي توفر 50 بالمئة من الكهرباء في الأردن إن الخسائر اليومية لشركته تبلغ نحو 2.2 مليون دولار نتيجة لاستبدال الغاز بالوقود الثقيل والديزل.

وتقدر مصادر حكومية أردنية حجم الخسائر اليومية للمملكة بشكل عام جراء وقف ضخ الغاز المصري بنحو 4.2 مليون دولار.

وكانت الحكومة الاردنية قد قررت أمس الاثنين اتخاذ عدد من الإجراءات من أجل ترشيد استهلاك الكهرباء في المملكة للتقليل من كلفة التوليد الناجمة عن توقف إمدادات الغاز المصري.

XS
SM
MD
LG