Accessibility links

باراك يقول إن إسرائيل قد تطلب مساعدات عسكرية أميركية إضافية بقيمة 20 مليار دولار


أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك أن بلاده قد تطلب زيادة المساعدات العسكرية الأميركية لها بـواقع 20 مليار دولار، وذلك على خلفية الاضطرابات التي تجتاح العالم العربي.

وقال باراك في مقابلة مع صحيفة وول ستريت جورنال، إن "إسرائيل لم تواجه تهديدا مباشرا لأمنها بعد التطورات الأخيرة في العالم العربي، لكن قضية المساعدات العسكرية النوعية لإسرائيل أصبحت أكثر أهمية بالنسبة لنا، وأعتقد أيضا أنها أكثر أهمية بالنسبة للولايات المتحدة"، حسب قوله.

واعتبر باراك أنه "قد يكون من الحكمة أن يتم استثمار مبلغ 20 مليار دولار لرفع مستوى أمن إسرائيل للجيل القادم أو نحو ذلك" معتبرا أن "إسرائيل قوية ومسؤولة، يمكن أن تصبح عامل استقرار في مثل هذه المنطقة المضطربة".

وفي هذا الإطار، قال باراك إن التغييرات في المنطقة تشكل "تحركا في الاتجاه الصحيح"، معتبرا أنه في ظل هذه التطورات فإن إسرائيل لن يكون عليها أن تخشى في المدى البعيد حركة المجتمعات العربية نحو التطور.

وحول ما شهدته مصر من ثورة شعبية أطاحت بالرئيس حسني مبارك، قال باراك إن قادة مصر الجدد قد يلتزمون في الوقت الراهن بمعاهدة السلام مع إسرائيل التي بات عمرها 32 عاما، إلا أنهم قد يستسلمون في النهاية للضغوط الشعبية ضدها.

وأضاف أن مسؤولا مصريا رفيعا حذره مؤخرا من احتمال أن تغير الحكومة الجديدة في القاهرة موقفها تجاه إسرائيل، إلا إذا بذلت الأخيرة جهودا جدية لتحقيق السلام مع الفلسطينيين.

XS
SM
MD
LG