Accessibility links

logo-print

سيف الإسلام يسخر من المجلس الانتقالي والعقوبات الدولية وينفي نية القذافي التنحي عن منصبه


شن سيف الإسلام نجل الزعيم الليبي معمر القذافي يوم الثلاثاء هجوما شرسا على المجلس الوطني الذي شكله الثوار في مدينة بنغازي كما سخر في مقابلة مع "راديو سوا" من العقوبات الدولية التي أقرها مجلس الأمن، ونفى وجود أي نية لوالده للتنحي عن السلطة التي قضى فيها 42 عاما.

وقال سيف الإسلام القذافي في المقابلة التي أجرتها لمياء الرزقي إن "ما يسمى بالمجلس الوطني لا يمثل الشعب الليبي ولا يمثل أحدا في ليبيا، بل إنه يتألف من أشخاص عينوا أنفسهم بأنفسهم من دون انتخاب" واصفا المجلس بأنه "مجلس وهمي وأضحوكة"، حسب قوله.

وسخر القذافي الابن من العقوبات الدولية والتهديدات بشن عمل عسكري ضد نظام والده معتبرا أن هذه التهديدات "مضحكة" كونها تستهدف "دولة ذات سيادة وحكومة شرعية تقاتل ميليشيات مسلحة وجماعات إرهابية".

وتابع سيف الإسلام متسائلا "إذا كان المجتمع الدولي مع الأغراب ومع الميلشيات المسلحة والجماعات الإرهابية، فهذه قصة أخرى".

وقال "إن حلف شمال الأطلسي عليه بدلا من أن يقصف الجيش الليبي أن يقصف 60 سيارة تابعة لتنظيم القاعدة متجهة من النيجر إلى المنطفة الشرقية في ليبيا مرورا بمنطقة تازربوا وسط البلاد"، حسبما قال.

واعتبر أنه "على الناتو أن يتعامل مع هذه العصابات ويساعد الشعب الليبي للتخلص من هذه الميليشيات" كما أنه "على العالم أن يستفيق من هذه الأحلام والأكاذيب"، حسب قوله.

ورأى أن نظام القذافي يحظى بتأييد "الليبيين الحقيقيين" الذين خرجوا في مسيرات تاييد للزعيم الليبي مشيرا إلى أن "مئات الآلاف الذين خرجوا في هذه المسيرات ليسوا مرتزقة أو غير ليبيين".

ونفى القذافي الابن أن يكون الجيش الليبي قد قام بقتل المدنيين معتبرا أن "الجيش كان رحيما وأعطى أسبوعين مهلة للتفاوض حتى مع الجماعات الإرهابية ، فهل يعقل أن هذا الجيش يقوم بقتل مدنيين" مشيرا إلى أن الصحافيين الذين قاموا بجولات في أنحاء متفرقة من طرابلس لم يعثروا على أدلة للاتهامات بالقصف الجوي للمتظاهرين، حسبما قال.

وحول مطالبة المجلس الانتقالي للقذافي بالتنحي، قال سيف الإسلام إن "الشعب الليبي ضد هؤلاء الذين يريدون لهذا الشعب أن يتنحى عن حكمه للبلاد"، واصفا المطالبين بتنحي القذافي بأنهم "مجموعة من الخونة" الذين طالبوا بتدخل عسكري خارجي لاحتلال ليبيا.

وشدد على أن نظام القذافي هو النظام الشرعي في ليبيا بناء على تصويت وتأييد من مئات الآلاف من الليبيين، متسائلا عن السبب في عدم خروج جميع الليبيين للمطالبة بتنحي القذافي كما حدث في مصر وتونس أو لتأييد المجلس الوطني.

وتابع سيف الإسلام قائلا إن "هؤلاء أناس منتهيين ومهزومين لأن الشعب الليبي كله متحد ضد الميليشيات المسلحة والعناصر الإرهابية"، حسب وصفه.

XS
SM
MD
LG