Accessibility links

واشنطن تحث العراق على التعامل مع الاحتجاجات بشكل متوازن


قال نائب مساعد وزيرة الخارجية لشؤون العراق مايكل كوربن إن العراق سيشهد مزيدا من الاحتجاجات مع مطالبة المواطنين بخضوع المسؤولين للمحاسبة.

وأكد كوربن أن الولايات المتحدة لا تعتقد أنها تستهدف الإطاحة بالحكومة الائتلافية في العراق. أضاف كوربن في محاضرة ألقاها في مركز للبحوث في واشنطن أن العراقيين يحتجون للمطالبة بالخدمات ومكافحة الفساد وتحسين استجابة الحكومة لمطالبهم وليس لتغيير النظام.

ولفت كوربن إلى أن على الولايات المتحدة أن تراقب ما تفعله الحكومة كما أن عليها في الوقت نفسه مراقبة ما يفعله المحتجون.

وقال كوربن إن الحكومة الأميركية حثت المسؤولين العراقيين على التعامل مع الاحتجاجات بطريقة متوازنة وصريحة وستسعى إلى مساعدة المسؤولين العراقيين على تحسين أدائهم ومستوى الخدمات.

استعادة ثقة الشعب العراقي

من ناحية أخرى، شدد رئيس مجلس النواب العراقي أسامة النجيفي على ضرورة استعادة ثقة الشعب من خلال الاستجابة لمطالبه المشروعة، مضيفا أن البرلمان ماض في تشكيل مجلس الخدمة الاتحادي ومفوضية حقوق الإنسان استجابة لهذه المطالب المواطنين.

وقال النجيفي إن البرلمان سيستضيف الخميس المقبل رئيس الحكومة نوري المالكي في جلسة مصارحة حول مسار الحكومة وقراراتها وتوجهات برامجها، مشددا على ضرورة استعادة ثقة الشعب.

وأقر النجيفي بوجود تقصير في عمل البرلمان، ودعا النواب إلى الالتزام بحضور الجلسات والمشاركة بفاعلية فيها.

ويشهد العراق تظاهرات في مختلف أرجائه للمطالبة بتحسين الخدمات العامة والقضاء على الفساد المستشري في مفاصل الدولة وإيجاد فرص عمل.

XS
SM
MD
LG