Accessibility links

مسيرة نسائية بالقاهرة تتعرض للتحرش وكلينتون تؤكد على ضرورة المساواة


في الوقت الذي احتفل فيه العالم يوم الثلاثاء باليوم العالمي للمرأة، تعرضت مسيرة نسائية في القاهرة ظهر الثلاثاء للعنف والتحرش، خلال احتفالها بيوم المرأة في ميدان التحرير بقلب القاهرة.

وقال شهود عيان إن جماعة مجهولة طاردت المشاركات في المسيرة ونجحت في تفريقها.

وقال مراسل "راديو سوا" إن المتظاهرات رفعن لافتات تدعو إلى دولة مدنية يتم الحفاظ فيها على حقوق المرأة.

وقالت إحدى المتظاهرات "لا نعرف المعتدين لكن اليوم بدا جميلا جدا وانتهى نهاية مأساوية"، فيما قالت متظاهرة أخرى "إنها مصدومة مما حدث وأن المعتدين تهكموا من دعواتهم إلى المساواة" قالوا لنا نهايتكم تقعدوا في البيت".

من جانبها، صرحت وزيرة الخارجية هيلارى كلينتون خلال احتفال في واشنطن بمناسبة اليوم العالمي للمرأة إن المرأة في مصر وتونس وغيرها من الدول لها نفس حقوق الرجال في إعادة تشكيل حكومات بلادهم كي تصبح هذه الحكومات أكثر استجابة وشفافية ومساءلة.

وأشارت إلى أن الولايات المتحدة والعالم سيراقبان ذلك. وطالب عدد كبير من المصريين الحكومة الجديدة باتخاذ إجراءات عاجلة لفرض الأمن في الشارع وإقرار مبدأ العدالة والمساواة بين المواطنين في الحقوق والواجبات.

وبعد يوم من تشكيل الحكومة المصرية الجديدة تعالت المطالب بضرورة أن تعمل الحكومة بتوفير الأمن ومحاربة الفساد وإقرار العدالة والمساواة بين جميع المصريين.

والتقى مراسل "راديو سوا" في القاهرة بعدد من المواطنين للتعرف على مطالبهم، وقال أحد المتظاهرين "الإنسان لا يطمح إلا بمجتمع مستقر وآمن" فيما أكدت متظاهرة أخرى على ضرورة تواجد الشرطة بشرط أن"تحافظ على المواطنين".

وفي إطار استجابة الحكومة لمطالب المواطنين، عقد رئيس الوزراء المصري المكلف عصام شرف اجتماعا مع وزيري الداخلية والتنمية المحلية لبحث كيفية إقرار الهدوء والاستقرار في الشارع المصري.

XS
SM
MD
LG