Accessibility links

logo-print

القذافي يؤكد للتفزيون التركي ان الفوضى ستعم المنطقة بأسرها بما فيها اسرائيل


قال الزعيم الليبي معمر القذافي في مقابلة مع التلفزيون التركي "تي ار تي" الاربعاء مؤكدا إن الفوضى ستعم المنطقة باسرها وصولا الى اسرائيل اذا سيطر تنظيم القاعدة على ليبيا. وحمّل القذافي في المقابلة، التي تم بثها بالعربية مرفقة بشريط ترجمة الى التركية، حمّل من جديد تنظيم القاعدة مسؤولية العصيان في ليبيا.

وقال "اذا نجحت القاعدة في الاستيلاء على ليبيا فان المنطقة باسرها حتى اسرائيل ستقع فريسة للفوضى". واكد ان "الاسرة الدولية بدأت تفهم الآن اننا نمنع اسامة بن لادن من السيطرة على ليبيا وافريقيا".

ومضى قائلا إن الشعب الليبي سيحمل السلاح ضد القوى الغربية إن هي سعت لفرض منطقة حظر طيران في أجواء بلادهم.



القذافي يتهم المجلس الوطني بالخيانة

هذا وقد اتهم الزعيم الليبي معمر القذافي، في كلمة متلفزة بثت الاربعاء، المجلس الوطني الانتقالي الذي شكله الثوار الذين حملوا السلاح لإسقاط نظامه، بـ"الخيانة" مؤكدا أن اعمال العنف التي تشهدها البلاد يقف خلفها تنظيم القاعدة و"مؤامرة" غربية للاستيلاء على نفط البلاد.

وشن القذافي في كلمة ألقاها أمام شباب من قبيلة الزنتان هجوما عنيفا على وزير العدل السابق المستشار مصطفى عبد الجليل الذي انشق عن نظامه وترأس المجلس الانتقالي. وأضاف أن عبد الجليل "هو الوحيد الذي اتصل بالسفير البريطاني. قال للبريطانيين تعالوا وخذوا القواعد العسكرية السابقة".

وقال القذافي إن ما يجري "ظاهرة جنونية تصطاد أطفالنا غير الناضجين والضعفاء وتسيطر عليهم بالحبوب" المخدرة، مشيرا إلى أن هؤلاء "جندتهم الفئة الضالة لأنهم ضعاف ".

وحذر معمر القذافي الليبيين من مطامع الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا في نفط بلادهم، مؤكدا وجود مؤامرة للاستيلاء على النفط الليبي. وأضاف أن ما يجري في ليبيا اليوم هو بسبب نفطها الذي يحسدها الكثيرون عليه.

ومضى القذافي قائلا ان هناك مؤامرة من الولايات المتحدة ومعها بريطانيا وفرنسا "لإذلال الشعب الليبي واستعباده والسيطرة على النفط مغامرة كبيرة ترتكبها الدول في سبيل السيطرة على البترول. "

قوات الحكومة الليبية تكثف هجماتها

هذا وقد كثفت قوات الحكومة الليبية الثلاثاء هجماتها بالدبابات والطائرات الحربية على المعارضين في المناطق التي يسيطرون عليها لاسيما شرقي ليبيا، في محاولة لاسترجاع السيطرة على تلك المناطق مثل الزاوية وراس لانوف.

وتحدثت التقارير عن قتال شرس بين عناصر المعارضة والقوات الموالية للقذافي، وعن سقوط ضحايا ودمار في أحياء سكنية. ومع تزايد أعداد الضحايا ومخاطر المجاعة وأزمة لاجئين اشتدت الضغوط على الحكومات الأجنبية لكي تتحرك.

ففي مدينة الزاوية المحاصرة وهي أقرب مدينة إلى طرابلس يسيطر عليها المعارضون، قال سكان المدينة إن القوات الموالية للقذافي تهاجم البلدة الواقعة على بعد 50 كيلومترا غربي العاصمة بالدبابات والطائرات، لكن المعارضة المسلحة ما تزال تسيطر على وسطها.

وقالت الأنباء إن مدينة الزاوية التي يبلغ عدد سكانها نحو 200 ألف نسمة لا تزال قادرة على الصمود رغم اضطرار المقاومة المسلحة إلى التقهقر إلى منطقة بوسط المدينة.

اليابان توافق على فرض عقوبات

وقد وافقت اليابان على فرض حزمة من العقوبات ضد ليبيا في مسعى جديد لاجبار القذافي على وقف عمليات القتل ضد المطالبين برحيله.

ويقول يوكيو ايدانو وزير الخارجية اليابانية بالوكالة بشأن طبيعة تلك العقوبات "باعتباري وزيرَ الخارجية بالوكالة اعلمت الحكومة بالاجراءات التي اتخدناها والقاضية بتجميد الاصول المالية للقذافي والاشخاص المرتبطين به كذلك."

وتأتي هذه الخطوة بعد قرار مجلس الأمن فرض عقوبات على ليبيا الشهر الماضي.

XS
SM
MD
LG