Accessibility links

logo-print

العاملون في قطاع الآثار يطالبون الحكومة المصرية بحماية المواقع الأثرية والمتاحف


طالب العاملون في قطاع الآثار المصرية من مصريين وأجانب يوم الأربعاء بتدخل الدولة بكل إمكانياتها بشكل سريع لتأكيد عودة شرطة السياحة والآثار إلى المواقع الأثرية والمتاحف لحماية الآثار المصرية من الأخطار التي تتهددها.

وأوضح العاملون في بيان صادر عنهم، أن هذه الأخطار متمثلة في عمليات نهب منظم تمارسها عصابات مسلحة لمخازن الآثار والمواقع الأثرية والمتاحف.

وأشاروا إلى عمليات تعد ببناء عشوائي على المواقع الأثرية وترويع القائمين على حراستها غير المجهزين بالسلاح أو التجهيزات للتصدي لهذه العصابات المسلحة.

وجاء في البيان أن العاملين في قطاع الآثار "يقدرون الأعباء الجسام التي تحملها الحكومة لاجتياز هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ البلاد إلا أننا نرى أن أي خسائر في المرافق العامة والاقتصادية مهما بلغت جسامتها تظل قابلة للتعويض."

وتابع البيان قائلا إن "خسارة تراث مصر الأثري والحضاري خسارة لا تعوض" مشيرا إلى أن "العالم والتاريخ والأجيال القادمة ستحاسبنا على ضياع هذا التراث بصفتنا أمناء عليه".

وتشهد مصر حالة من الانفلات الأمني بسبب عدم انتشار قوات الشرطة في كافة المواقع التي انسحبت منها بعد ايام على اندلاع الثورة الشعبية التي أدت إلى الإطاحة بنظام الرئيس السابق حسني مبارك.
XS
SM
MD
LG