Accessibility links

logo-print

محاولة لإخلاء ميدان التحرير بالقوة والحكومة تتحرك بحق البلطجية


حاول مسلحون مجهولون يوم الأربعاء طرد ما تبقى من المعتصمين في ميدان التحرير وسط العاصمة القاهرة بالقوة، مما أدى إلى تشابك بالأيدي وتضارب بالعصي بين الجانبين.

وذكر التلفزيون المصري أن صدامات بالأيدي وتراشق بالحجارة وقع بين متظاهرين مؤيدين للانتفاضة الشعبية التي أطاحت بالرئيس المصري السابق حسني مبارك وأشخاص جاءوا إلى ميدان التحرير من جهة ميدان عبد المنعم رياض لإرغام المعتصمين فيه على إخلائه بالقوة ووقع تراشق بالحجارة بين الفريقين.

وقال التلفزيون إن رئيس الوزراء عصام شرف قد قطع على الفور اجتماعا لمجلس الوزراء وتوجه بصحبة نائبه يحيى الجمل وعدد من الوزراء إلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة ليعرض عليهم مشروع مرسوم قانون يقضي بتشديد العقوبة في حق كل من يرتكب جريمة البلطجة والترويع.

ويأتي هذا التطور في وقت تعاني فيه مصر من انفلات أمني، كان آخره مقتل عشرة أشخاص من بينهم سبعة أقباط في صدامات وقعت مساء الثلاثاء بين مسلمين ومسيحيين في منطقة جامعي القمامة بالمقطم شرق القاهرة.

تجدر الإشارة إلى أنه مازال مئات المتظاهرين الذين شاركوا في الثورة التي أطاحت بنظام الريس السابق حسني مبارك معتصمين في الحديقة الدائرية الموجودة في قلب ميدان التحرير من أجل "مراقبة تنفيذ مطالب الثورة" حسبما يقولون.
XS
SM
MD
LG