Accessibility links

logo-print

الجيش المصري يخلي ميدان التحرير من المعتصمين بعد اشتباكات خلال إزالة الخيام


قال شهود عيان إن قوات من الجيش المصري أخلت يوم الأربعاء ميدان التحرير في وسط القاهرة من المعتصمين فيه بعد اشتباكات بينهم وبين مناوئين لاعتصامهم أصيب فيها ثمانية أشخاص.

وأفاد شاهد عيان أن مئات من الجنود والشرطة العسكرية أزالوا الخيام التي كان المعتصمون ينامون فيها لكنهم سمحوا لهم بأخذ أمتعتهم. وأضاف أن "مظاهر الاعتصام اختفت من الميدان."

وكان الشاهد قد قال في وقت سابق إن كثيرين من المعتصمين عاطلون وأطفال شوارع وباعة متجولون.

وقال شهود آخرون إن المعتصمين رشقوا قوات الجيش بالحجارة خلال إزالة الخيام وإن قوات الجيش ألقت القبض على عدد منهم.

وأفادوا بأن سكانا يشكون من وجود المعتصمين ساعدوا الجيش في تفكيك الخيام وعبروا عن سعادتهم بإخلائها.

وكان قد أصيب في وقت سابق ثمانية معتصمين في اشتباك مع مناوئين لاعتصامهم بحسب مسعف.

وقال المسعف لرويترز انه عالج الثمانية من جروح وكدمات. وأضاف أن الاصابات ناتجة عن رشق بالحجارة.

وقال شاهد آخر إن عدد المعتصمين وقت قيام المناوئين برشق خيامهم بالحجارة كان بضعة ألوف.

وأضاف أن العدد تقلص إلى نحو ألف بعد هجوم المناوئين الذي تخللته محاولة لاقتحام بعض الخيام رد عليها المعتصمون بالضرب بالأيدي.

مما يذكر أن ميدان التحرير شهد احتجاجات شارك فيها ملايين المصريين وأدت إلى تنحي الرئيس حسني مبارك وكذلك تغيير رئيس الوزراء أحمد شفيق الذي كان عينه الرئيس مبارك قبل تنحيه.

ويقول نشطاء إن الثورة لم تحقق كامل أهدافها مطالبين بحل جهاز أمن الدولة وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين الذين أفرج عن المئات منهم منذ تنحي مبارك.
XS
SM
MD
LG