Accessibility links

إسرائيل تبدأ حملة لجذب السياح المترددين في التوجه إلى المنطقة


بدأت إسرائيل الأربعاء حملة تسعى من خلالها إلى الحد من الأضرار التي لحقت بقطاع السياحة بسبب الاضطرابات التي تهز منطقة الشرق الأوسط، محاولة جذب السياح المترددين في التوجه إلى المنطقة.

وأكد وزير السياحة الإسرائيلي ستاس ميزيزنيكوف لدى زيارته الجناح الإسرائيلي في معرض برلين الدولي للسياحة، في بيان، "أن الأزمة الإقليمية تمثل تحديا وفرصة للسياحة في إسرائيل."

وأوضح الوزير أن حملة دعائية مدعومة بميزانية من تسعة ملايين يورو أي ما يعادل 12.7 مليون دولار ستروج لـ "إسرائيل كوجهة بديلة للسياح الذين يمضون عطلهم حتى الآن في بلدان أخرى في المنطقة".

وقد انخفض عدد السياح في إسرائيل بنسبة 2 بالمئة في فبراير/شباط الماضي قياسا إلى الشهر نفسه من السنة الماضية. ويتعلق أكبر تراجع بلغ 83 بالمئة بالزائرين الوافدين إلى إسرائيل عن طريق البر، خصوصا من شبه جزيرة سيناء المصرية، قرب البحر الأحمر.

وأوضحت وزارة السياحة الإسرائيلية أن حملة الترويج ستطلق في الولايات المتحدة وروسيا وألمانيا وفي البلدان الاسكندينافية.

وستشمل العملية أيضا "اليهود الفرنسيين الذين يقصدون عادة خلال الصيف أفريقيا الشمالية".
وتوجه حوالي 3.45 مليون سائح إلى إسرائيل في عام 2010.

وأعلنت شركة كوستا كروازيير الايطالية، أكبر الشركات الأوروبية في هذا القطاع، الأربعاء تبديل محطات مقررة في مصر وتونس وإسرائيل بأخرى في البحر المتوسط طوال عام 2011 بسبب الاضطرابات في الشرق الأوسط.

وقال رئيس مجلس إدارة كوستا كروازيير-فرنسا لوكالة الصحافة الفرنسية إنه "بالرغم من أن الوضع السياسي في إسرائيل لا يطرح أي مشكلة، نشعر ببعض التخوف لدى الزبائن وبتراجع الحجوزات".

XS
SM
MD
LG