Accessibility links

logo-print

منظمة دولية تندد بلجوء الجيش المصري إلى العنف لتفريق المتظاهرين


نددت منظمة العفو الدولية الأربعاء بلجوء الجيش المصري إلى العنف لتفريق المتظاهرين وتفكيك مخيمهم في ميدان التحرير وسط القاهرة واعتقال العشرات منهم، مطالبة القيادة العسكرية بالإفراج عنهم فورا وبدون شرط.

وقالت حسيبة حاج صحراوي نائبة مدير المنظمة للشرق الأوسط وشمال إفريقيا في بيان إنه من غير المقبول إطلاقا أن يشارك الجيش في القمع العنيف لمتظاهرين سلميين.

وكانت اشتباكات قد وقعت بعد ظهر الأربعاء بين متظاهرين مؤيدين للانتفاضة التي أطاحت بمبارك وأنصار الأخير الذين حاولوا إخلاء الميدان بالقوة، كما أكد معتصمون.

وبعد موجة ثانية من الاشتباكات، تدخل الجيش وأعاد الهدوء إلى ميدان التحرير بعد أن أزال خيما نصبها المتظاهرون إثر اندلاع الثورة في 25 يناير/كانون الثاني الماضي. وأكدت منظمة العفو في بيانها أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي تسلم السلطة في مصر اثر تنحي مبارك "عليه واجب حماية الحق في التظاهر سلميا".

وكان مئات المتظاهرين الذين شاركوا في الانتفاضة التي أدت إلى تنحي الرئيس المصري السابق حسني مبارك في 11 فبراير/شباط الماضي لا يزالون يوم الأربعاء معتصمين في الحديقة الدائرية الموجودة في قلب ميدان التحرير من اجل "مراقبة تنفيذ مطالب الثورة"، كما يقولون.
XS
SM
MD
LG