Accessibility links

logo-print

الغرب يدعو لعدم التعاون مع نظام القذافي والأطلسي يوضح موقفه


يبحث وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي في بروكسل اليوم الخميس في الأزمة الليبية، وقد وجهت في هذا الإطار كلا من بريطانيا وألمانيا دعوة إلى جميع دول الاتحاد لعدم التعاون مع نظام الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي.

وقد أكد وزيرا الخارجية البريطانية وليام هيغ والألماني غيدو فسترفيلي في الدعوة التي أرسلت يوم الأربعاء إلى ممثلة السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الاوروبي كاثرين آشتون، أن الأزمة في الجوار الجنوبي للاتحاد الاوروبي تمثل تحديا يوازي بمستواه سقوط جدار برلين.

وطالب هيغ وفسترفيلي دول الاتحاد بالتوافق على إعلان مشترك يقول إن الاتحاد الاوروبي ودوله الأعضاء لن يعملوا أو يتعاونوا مع القذافي وأن عليه الاستقالة للسماح بحصول تغيير ديموقراطي حقيقي في البلاد.

آشتون تثير شكوكا

وكانت آشتون قد أثارت الشكوك حول الخطوات التي ينوي الأوروبيون اتخاذها لمنع الزعيم الليبي من سحق حركة التمرد التي تواجهه.

وقالت آشتون من ستراسبورغ "إن وقف العنف شرط أساسي لكل شيء.

وقد أعرب المجتمع الدولي من خلال مجلس الأمن الدولي عن رأيه بوضوح وهو أن العنف أمر غير مقبول ويجب أن يتوقف".

ورفضت آشتون دعم طلب المجلس الوطني الانتقالي الذي شكله الثوار الليبيون، بالاعتراف به سلطة شرعية وحيدة في ليبيا وهو مطلب أيده البرلمان الاوروبي.

كما أبدت تحفظات على إقامة منطقة حظر جوي لمنع القذافي من قصف المدنيين.

دعوة لفرض حظر جوي

من ناحيته، أعرب محمد جبريل أحد أعضاء وفد المجلس الانتقالي في ليبيا من ستراسبورغ، حيث يجري مفاوضات مع الإتحاد الأوروبي، عن أمله في فرض حظر للطيران الليبي لوقف معاناة الليبيين شريطة عدم دخول أي جندي أجنبي ليبيا.

وقال في مؤتمر صحافي عقده في ستراسبورغ "نحتاج إلى كل أشكال الدعم لإخراجنا من الأزمة التي نمر بها في أقرب وقت ممكن، وإذا كان هذا يتطلب حظر الطيران ليشل قدرات السلطة فيجب أن يتم تحت شرط واحد وهو عدم دخول أي جندي أجنبي إلى الأراضي الليبية".

راسموسن ينفي نية التدخل في ليبيا

وكان الأمين العام لحلف شمال الأطلسي اندرس فوغ راسموسن قد أكد أن الحلف لا يعتزم التدخل في ليبيا.

وأضاف راسموسن في مقابلة مع شبكة Sky News الإخبارية أن فرض الحظر الجوي على ليبيا يتطلب قرارا دوليا جديدا.

وقال "سيكون فرض منطقة لحظر الطيران إجراء شاملا يتطلب تفويضا جديدا من الأمم المتحدة".

أضاف راسموسن أن القرار الذي أصدره المجلس عن ليبيا لا يفوّض أحدا باستعمال القوة العسكرية.

مبعوثون للقذافي إلى عدد من الدول

ويذكر أن القذافي أوفد الأربعاء مبعوثين إلى مصر وعدد من الدول الغربية من بينها البرتغال.

وفي حديث لـ"راديو سوا، قال الإعلامي الليبي حسام الدين الزوّام إن لا احد يستطيع معرفة ما يفكر فيه القذافي بشأن الرسائل التي يحملها موفدوه إلى تلك الدول.

أما اللواء عبد الفتاح يونس عضو المجلس الانتقالي في ليبيا، فعزا إرسال القذافي مبعوثين له إلى عدد من الدول الأوروبية، إلى سعيه لتأمين بلد يقبله كلاجئ إذا قرر الرحيل.

XS
SM
MD
LG