Accessibility links

logo-print

المعارضة البحرينية تطالب بإسقاط الدستور ومظاهرات تدعو لوقف التجنيس


دعت المعارضة البحرينية يوم الأربعاء إلى المشاركة في تظاهرة الجمعة للمطالبة بإسقاط الدستور، محذرة في الوقت نفسه من "متربصين" يسعون إلى صدامات طائفية في المملكة.

ووجهت سبع جمعيات سياسية معارضة في بيان أصدرته مساء الأربعاء دعوة إلى "مجاميع شباب حركة 14 فبراير/شباط إلى المساهمة الفاعلة في مسيرة إسقاط دستور 2002".

وأضاف البيان "تتابع الجمعيات الوطنية السياسية المعارضة بقلق شديد المحاولات اليائسة التي يقوم بها البعض لجر الساحة المحلية إلى حرف المطالب السياسية المشروعة التي فجرها شباب حركة 14 فبراير/شباط".

كما أعربت الجمعيات الموقعة على البيان عن تقديرها لـ"التجاوب الكبير من بعض الفئات الشبابية التي قررت إلغاء المسيرة التي تمت الدعوة إليها إلى الديوان الملكي".

دعوة لوقف تجنيس الأجانب

وقد شهدت البحرين تظاهرة شارك فيها آلاف غالبيتهم من الشيعة احتجاجا على منح الجنسية لأجانب سنّة يخدمون في الجيش البحريني الذي قتلت قواته سبعة محتجين الشهر الماضي.

وقام المحتجون بمسيرة أمام سلطة الهجرة في المنامة مرددين شعارات مناهضة للحكومة وحاملين لافتات دعت إلى وقف التجنيس.

وقال أحد المحتجين ويدعى خالد علي إن هؤلاء المجنسين سيكونون موالين للحكومة وسيتبع من ينخرط منهم في سلك الشرطة والجيش الأوامر حتى لو كانت ضد الشعب البحريني.

وكان العاهل البحريني حمد بن عيسى آل خليفة تعهد مؤخرا بتقنين منح الجنسية للأجانب بعد اتهامات من المعارضة بسعي السلطة إلى إحداث تغيير ديموغرافي في البحرين التي تقطنها أغلبية من الشيعة.

XS
SM
MD
LG