Accessibility links

logo-print

المجلس التشريعي الفلسطيني في غزة يوافق على تعديل وزاري في حكومة حماس المقالة


أعلنت كتلة التغيير والإصلاح التشريعية التابعة لحركة حماس أن المجلس التشريعي الفلسطيني وافق الخميس على تعديل وزاري أدخله رئيس الحكومة المقالة إسماعيل هنية على حكومته، التي تضم 15 وزيرا غالبيتهم من حركة حماس.

وقالت الكتلة، التي تضم نواب حماس، في بيان لها إن المجلس التشريعي "صادق في اجتماع له عقد في غزة على التعديل الوزاري للحكومة الفلسطينية برئاسة رئيس الوزراء إسماعيل هنية، ومنحها الثقة بالإجماع".

وقالت مصادر فلسطينية إن الوزارة الجديدة تضم 15 وزيرا، وقد طال التعديل سبع وزارات فيها وتضمنت استحداث وزارتين جديدتين احداهما للمرأة وأخرى للملفات الوطنية.

وقال مشير المصري الناطق باسم كتلة التغيير والاصلاح البرلمانية التابعة لحماس "إن التعديل الوزاري الجديد في الحكومة الفلسطينية هو استحقاق ديموقراطي واداري وترسيخ لقيم التداول على الحقائب الوزارية".

وأضاف أن "التعديل ليس له أي بعد سياسي انما يأتي لضخ دماء جديدة لدفع عجلة الحكومة وكظاهرة صحية مارستها الحكومة الفلسطينية برئاسة الأستاذ إسماعيل هنية أكثر من مرة" مشيرا إلى أن "التعديل الوزاري ليس مرتبطا بالمرحلة الحالية إنما بالشهور الماضية التي أجريت خلالها العديد من اللقاءات والمشاورات والاتصالات مع العديد من الأطراف الفلسطينية وصولا لهذه التشكيلة الجديدة خلال التعديل الوزاري".

وشدد المصري على أن "التعديل الوزاري لا يتعارض مع قرار الحركة تجاه المصالحة الفلسطينية".

وأكد أن الوصول إلى قرار المصالحة الوطنية كفيل بتشكيل حكومة وطنية بصبغة الشراكة السياسية التي نتطلع إليها وننشدها" موضحا أن الحكومة الجديدة "هي لإدارة المرحلة التي تسبق المصالحة الفلسطينية".

يذكر أن الفصائل الفلسطينية الأخرى المتواجدة في قطاع غزة ومن بينها حركة الجهاد قد رفضت المشاركة في هذه الحكومة التي ينتمي معظم وزرائها لحركة حماس.

XS
SM
MD
LG