Accessibility links

أيمن نور يعلن رغبته بالترشح لرئاسة مصر إلى جانب البرادعي وعمرو موسى


أعلن أيمن نور مؤسس حزب الغد المصري عن ترشحه للرئاسة عام 2011، مؤكدا في حوار تلفزيوني أنه سيعلن موقفة النهائي وبرنامجه الانتخابي بعد التعديلات الدستورية.

ولفت نور إلى أنه كان ينوى الترشح للرئاسة قبل ظهور البرادعى.

وقال نور إنه كان يجب أن يكون هناك حوار مجتمعي قبل الاستفتاء على الدستور، وذلك لتحقيق أقصى قدر ممكن ومتناسب مع مطالب الشعب.

وكان محمد البرادعي قد أعلن اعتزامه ترشيح نفسه في سباق انتخابات الرئاسة أيضا.

وهي المرة الأولى التي يعلن فيها المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية والحائز على جائزة نوبل للسلام عام 2005 انه سيرشح نفسه للرئاسة.

كما أعلن البرادعي رفضه التعديلات الدستورية، داعياً إلى وضع دستور جديد للبلاد وإجراء انتخابات رئاسية تعقبها انتخابات برلمانية.

وكان الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى قد افتتح بورصة الترشيحات للرئاسة المصرية.

وقد شدد موسى على أن يكون الرئيس المصري المقبل رئيسا لفترة واحدة فقط على أن تكون أربع أو خمس أو ست سنوات يقود فيها عملية الإصلاح والتعديل ويضع البلاد على طريق الاستقرار.

وفي استطلاع سابق أجراه موقع صحيفة الأهرام‏‏ على شبكة الانترنت كان عمرو موسى الأوفر حظا لتولي منصب الرئاسة، وحصل على ‏49‏ بالمئة خلال اليوم الأول للتصويت‏، وحصل محمد البرادعي على 10 بالمئة، فيما حصل أيمن نور على واحد بالمئة.
XS
SM
MD
LG