Accessibility links

logo-print

المعارضة الليبية تدعو إلى اعتراف دولي بالمجلس الوطني الانتقالي


يستكمل اليوم الجمعة قادة دول الاتحاد الأوروبي أعمال قمتهم الاستثنائية حول الوضع في ليبيا بعدما انتهى اليوم الأول من القمة من دون التوصل إلى إجماع على طريقة لمعالجة الأزمة في هذا البلد.

هذا في وقت دعا فيه مصطفى عبد الجليل أحد قادة المعارضة الليبية "كل الدول" إلى "الاعتراف بالمجلس".

وأفاد دبلوماسي أوروبي بأن الآراء منقسمة داخل الاتحاد بخصوص فرض منطقة حظر جوي فوق ليبيا.

وترى بعض الدول أن حظر الطيران سيتطلب قصفا وقائيا للدفاعات الجوية الليبية، مؤيدة بذلك موقف وزارة الدفاع الأميركية، إلا أن وزير الدفاع البريطاني ليام فوكس قال إن ثمة بدائل لتدمير الدفاعات الجوية الليبية.

تجدر الإشارة إلى أن الاتحاد الأوروبي يضم 12 دولة تنتمي إلى حلف الناتو.

وفي أعقاب حصول المجلس الوطني الانتقالي على اعتراف رسمي فرنسي بشرعيته كممثل وحيد لليبيا، قالت مسؤولة الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون إن الاتحاد قد يعترف بدوره بشرعية المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا إذا اعترفت به الجامعة العربية.

دعوة إلى الاعتراف بالمعارضة

ودعا مصطفى عبد الجليل أحد قادة المعارضة الليبية في مقابلة صحافية "كل الدول" وخصوصا الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا إلى "الاعتراف بالمجلس"، كما طلب فرض منطقة حظر جوي فوق ليبيا.

وأشاد عبد الجليل باعتراف فرنسا بهذه الهيئة وطلب بإلحاح من الدول الأخرى أن تحذو حذوها.

وقال إن "اعتراف فرنسا يقدم دعما للمجلس الوطني الانتقالي الذي يمثل الشرعية في ليبيا".
XS
SM
MD
LG