Accessibility links

logo-print

أمواج مد بعد زلزال اليابان وتحذير من امتدادها إلى المحيط الهادئ


اجتاحت أمواج مد بلغ ارتفاعها عشرة أمتار ميناء سينداي في شمال اليابان يوم الجمعة بعد أن وقع زلزال عنيف قبالة الساحل، وأفادت وكالة كيودو للأنباء بسقوط المئات.

وأحدث الزلزال الذي بلغت قوته 8.9 درجة على مقياس ريختر أضرارا مادية كبيرة، في وقت أكد رئيس الوزراء الياباني رفع حالة الطوارئ في منطقة اوناغاوا التي تضم منشآة نووية اندلع فيها حريق.

وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية وشهود أن الزلزال تسبب في إصابة كثيرين واندلاع حريق واحد على الأقل وأمواج مد بلغ ارتفاعها أربعة أمتار في الساحل المطل على المحيط الهادي.

وأصدرت السلطات اليابانية تحذيرا من أمواج مد ارتفاعها عشرة أمتار بعد وقوع الزلزال الذي يعد الأقوى في سبع سنوات. واهتزت المباني في العاصمة طوكيو وعرضت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية لقطات تظهر أعمدة الدخان تتصاعد من مبنى في ضاحية بطوكيو وأوقفت القطارات الفائقة السرعة المعروفة باسم " الطلقة" المتجهة إلى شمال البلاد.

واستمرت خسائر بورصة طوكيو بعد الإعلان عن الزلزال وقال البنك المركزي انه سيبذل كل ما بوسعه لضمان الاستقرار المالي. وقالت وكالة كيودو اليابانية للأنباء إن محطتي الطاقة النووية الأولى والثانية في فوكوشيما توقفتا تلقائيا بعد الزلزال.

هذا، وحذرت الهيئة الوطنية للأرصاد الجوية التابعة للإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي، من أمواج مد امتدت إلى حوض المحيط الهادئ بالكامل باستثناء الولايات المتحدة وكندا. ويشمل التحذير المكسيك ودول أميركا الوسطى والجنوبية المطلة على المحيط الهادئ.

XS
SM
MD
LG