Accessibility links

الشرطة الإسرائيلية تطوق مدينة نابلس بحثا عن فلسطيني متهم بقتل إسرائيليين


قال مسؤولون ووسائل إعلام إسرائيلية إن الشرطة تبحث عن فلسطيني قتل خمسة إسرائيليين من أفراد عائلة واحدة في مستوطنة إيتامار قرب نابلس شمال الضفة الغربية.

وقالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي إن الفلسطيني دخل وقتل خمسة أشخاص، دون أن تذكر تفاصيل عن القتلى.

وأكدت أن القوات الإسرائيلية أطلقت عملية تمشيط في القطاع الذي وقع فيه الهجوم للقبض على منفذ الهجوم.

هذا وأعلنت مصادر أمنية فلسطينية أن الجيش الإسرائيلي أغلق اليوم السبت مدينة نابلس بعد مقتل الإسرائيليين.

وأضافت هذه المصادر أن الجيش الإسرائيلي أقام حواجز على كل الطرق المؤدية إلى نابلس، مشيرة إلى أنه لم يسمح لأي آلية بما في ذلك سيارات الإسعاف بدخول نابلس أو الخروج منها.

وانتشر الجنود الإسرائيليون في قرية عوارتة القريبة من مستوطنة إيتامار.

وقالت المصادر الفلسطينية إن القوات الإسرائيلية قامت بعمليات تفتيش من منزل إلى منزل واعتقلت عددا كبيرا من السكان لاستجوابهم.

وتشهد هذه المنطقة الزراعية شمال الضفة الغربية حالة من التوتر الشديد منذ أيام بين قرويين فلسطينيين ومستوطنين يهود متشددين.

فقد اقتلع مستوطنون إسرائيليون الأسبوع الماضي 500 شتلة زيتون في قرية قصرة جنوب نابلس.

وأطلق الجنود الإسرائيليون الرصاص على فلسطينيين خلال مواجهات مع مستوطنين قرب نابلس يوم الاثنين الماضي ما أدى إلى جرح 10 فلسطينيين ومستوطن يهودي.
XS
SM
MD
LG