Accessibility links

التحقيق مع نائبين مصريين بتهمة تدبير الاعتداء على المتظاهرين


بدأت النيابة العامة في مصر السبت التحقيق مع نائبين من الحزب الوطني، الذي كان يترأسه الرئيس السابق حسني مبارك، بتهمة تدبير الاعتداء على المتظاهرين في الثاني من يناير/كانون الثاني الماضي في ميدان التحرير، بحسب ما أفاد مصدر قضائي.

وقال المصدر إن عبد الناصر الجابري ويوسف خطاب، اللذين كانا نائبين عن منطقتي الهرم والعمرانية في مجلس الشعب الذي تقرر حله بعد الإطاحة بمبارك في 11 فبراير/شباط الماضي، متهمان بـ" التحريض وتدبير الاعتداء على المتظاهرين".

وكانت لجنة تقصي الحقائق المكلفة التحقيق في اعتداءات الثاني من يناير التي باتت تعرف في مصر بـ"موقعة الجمل"، أكدت أن "مؤيدي النظام السابق كانوا وراء هذه الاعتداءات إذ وصلوا ميدان التحرير وهم يمتطون جمالا وخيولا ورشقوا المتظاهرين بقطع من الطوب والرخام كما كانوا يحملون عصيا غليظة وقطعا حديدية وأسلحة بيضاء".

وأدت الاعتداءات على المتظاهرين في الثاني من يناير/كانون الثاني الذي يطلق عليه "الأربعاء الدامي" إلى مقتل وإصابة العشرات.
XS
SM
MD
LG