Accessibility links

logo-print

حاملة طائرات أميركية تصل اليابان للمشاركة في عمليات الإغاثة


أفادت الأنباء أن حاملة الطائرات الاميركية رونالد ريغان وصلت صباح الاحد قبالة سواحل اليابان لمساعدة القوات اليابانية التي تقوم بعمليات إغاثة بعد موجة التسونامي التي أدت الجمعة الى سقوط أكثر من 1800 قتيل ومفقود، بحسب البحرية الاميركية.

وجاء على صفحة البحرية الاميركية عبر موقع فيسبوك أن حاملة الطائرات "رونالد ريغان ستواصل عملياتها قرب اليابان لتقديم مساهمة افضل في أعمال الإغاثة التي تقودها قوات الدفاع الذاتي اليابانية".

الى ذلك، اشارت وزارة الخارجية اليابانية الى ان فريقا من 144 عامل اغاثة من الوكالة الدولية للتنمية الاميركية (يو اس ايد) من المفترض ان يصل الاحد الى ميساوا شمال اليابان للمشاركة في عمليات الاغاثة الارضية.

وتعهد ناوتو كان ، رئيس وزراء اليابان ناوتو كان السبت بإنقاذ الناجين وقال بعدما تفقد أسوأ المناطق تضررا في الشمال:"سنبذل قصارى جهدنا في محاولة لإنقاذ الناجين وجميع الناس المعزولين اليوم، خاصة وأن لكل دقيقة حساباتها".

وقال ناوتو إن 50 ألف جندي انضموا إلى فرق الإنقاذ مزودين بقوارب وطائرات مروحية.

وقالت الحكومة اليابانية إن المعدل الاشعاعي حول مفاعل يوكوشيما قد انخفض على عكس التوقعات بعد الانفجار الذي حدث في المحطة النووية الأولى لتوليد الكهرباء في وقت سابق.

وقد عبر ايان هورليسي مدير الاتصالات بالجمعية النووية العالمية السبت عن اعتقاده بان الانفجار الذي وقع في محطة نووية لإنتاج الطاقة الكهربية باليابان سببه اشتعال غاز الهيدروجين ،مشيرا إلى انه ليس بالضرورة أن يقترن هذا الانفجار بتسرب نووي.

وأضاف انه ذا اشتعل غاز الهيدروجين عندئذ يكون قد استُنفد ولا يمثل أي خطر آخر.

وكانت الحكومة اليابانية تحدثت عن تسرب إشعاعي من المفاعل دايتشي رقم واحد بمحطة فوكوشيما للطاقة ، شمالي طوكيو بعد حدوث انفجار أطاح بسقف المفاعل .

كما أعلنت وزارة الخارجية البريطانية ان اليابان طلبت من بريطانيا مساعدتها.

وقال وزير الخارجية وليام هيج لتلفزيون بي بي سي إنه في هذه الأوضاع بإمكان بريطانيا توفير المساعدة على هيئة إرسال فرق بحث وإنقاذ أو خبراء للتعرف على هوية الضحايا.

يذكر أن بريطانيا أرسلت فرق بحث وإنقاذ في الآونة الأخيرة إلى نيوزيلندا للمساعدة بعد الزلزال الذي ضرب مدينة كرايست تشيرش الشهر الماضي.

وقدمت الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي كاثرين اشتون يوم السبت تعازيها إلى اليابان.

وقالت اشتون إن الاتحاد الأوروبي يراقب عن كثب الوضع في اليابان مشيرة إلى أن المساعدات ستُقدَم في حال طُلب ذلك.

وأضافت أشتون أن الاتحاد الأوروبي يتابع أيضا التطورات بعد الانفجار الذي وقع في محطة للطاقة النووية يوم السبت ودمر مبنى المفاعل:"فيما يتعلق بمحطة الطاقة النووية والآثار المترتبة على ذلك، نحن على اتصال مع السلطات المختصة لتقييم هذه الحالة أيضا".
XS
SM
MD
LG