Accessibility links

احتجاج إسرائيلي على عرض فيلم عن سيدة فلسطينية أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة


طالب موفد إسرائيل لدى الأمم المتحدة بوقف عرض فيلم ميرال للمخرج الأميركي جوليان سكانبلز والمؤلفة فلسطينية الأصل رولا جبريل والذي يعرض مشاهد لجنود إسرائيليين يهاجمون شبانا فلسطينيين بطريقة وحشية، وفق ما نشرته صحيفة بديعوت أحرنوت في عددها الصادر يوم الاثنين.

فيلم ميرال هو إنتاج اسرائيلي - فرنسي مشترك ومأخوذ عن كتاب بعنوان "هند حسيني" للكاتبة الإيطالية فلسطينية الأصل رولا جبريل، التي شاركت المخرج في كتابة المعالجة السينمائية للفيلم حول قصة حياة سيدة فلسطينية تدعى هند حسيني، أنشأت دارا لرعاية الأيتام باسم "دار الطفل العربي" في القدس المحتلة عقب حرب 1948، جمعت به في البداية مجموعة من الأطفال الناجين من مذبحة دير ياسين، التي تبعها تقسيم الأراضي الفلسطينية، والإعلان عن قيام دولة إسرائيل.

وبحسب الصحيفة فإن رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة جوزيف دايس قد وافق شخصيا على عرض الفيلم أمام الجمعية بالرغم من معارضة أطراف أخرى لهذه المبادرة.

وقالت مصادر للصحيفة لم تسمها إن هذه هي المرة الأولى التي تستخدم فيها قاعة الجمعية العامة لعرض فيلم تجاري.

وانتقدت المصادر ذاتها تسويق الفيلم من خلال توجيه دعوات لممثلي البعثات الدبلوماسية لدى الأمم المتحدة لحضور العرض وتشكيل لجنة تضم المخرج والمؤلفة لمناقشة الفيلم بعد عرضه.

وانتقدت البعثة الإسرائيلية بشدة عدم عرض أي أفلام إسرائيلية داخل الجمعية العامة للأمم المتحدة بالرغم من أنها أكثر جرأة وقسوة من ميرال على حد وصفها.

يذكرأن الفيلم تم تصويره بين الأراضي الفلسطينية وإسرائيل عام 2009 وقد تم ترشيحه لعدة جوائز.

XS
SM
MD
LG