Accessibility links

logo-print

مقتل ثلاثة متمردين إسلاميين في باكستان في غارة لطائرة أميركية بدون طيار


أعلنت مصادر باكستانية أن ثلاثة متمردين إسلاميين على الأقل قد قتلوا في غارة شنتها الاثنين طائرة أميركية بدون طيار في شمال غرب باكستان التي تشهد عمليات تنفذها طائرات تابعة لوكالة الاستخبارات المركزية CIA ضد مواقع لمقاتلي القاعدة وحركة طالبان.

وقالت المصادر إن هذه الغارة هي الخامسة من نوعها التي تنفذها طائرات أميركية بدون طيار في غضون ستة أيام.

وبحسب المصادر، فقد أطلقت الطائرة صاروخين على سيارة في منطقة تابي بولاية وزيرستان الشمالية التي تعتبر أحد معاقل طالبان والقاعدة.

وقالت إن ثلاثة من المتمردين الإسلاميين كانوا يستقلون السيارة التي استهدفتها الغارة مما أدى إلى مقتلهم جميعا.

وفي شأن آخر، قررت محكمة استئناف باكستانية الاثنين ترك البت في الحصانة الدبلوماسية لأميركي يعمل لصالح وكالة الاستخبارات المركزية CIA ومتهم بقتل شابين باكستانيين إلى محكمة عادية سبق لها وأن اعتبرت أنه لا يتمتع بالحصانة ويجب أن يحاكم.

وكان الأميركي رايموند ديفيس قد أطلق الرصاص في 27 ديسمبر/كانون الأول على شابين باكستانيين قال إنه قتلهما لظنه أنهما كانا ينويان مهاجمته خلال تواجده في مدينة لاهور شرق باكستان.

وقامت الولايات المتحدة بعد اعتقال ديفيس بالتأكيد على أنه يعمل في سفارتها ولديه جواز سفر دبلوماسي وبالتالي يتمتع بالحصانة الدبلوماسية، ولكن الحكومة الباكستانية وبضغط من الشارع لم تتبن هذا الموقف ولم تعارضه في آن واحد.

وقال القاضي اعجاز احمد شودري رئيس محكمة الاستئناف أمام المحكمة العليا في لاهور الاثين إن "مسألة الحصانة ستبت فيها المحكمة" الدنيا، مشيرا إلى أن ديفيس دخل باكستان بتأشيرة عمل رسمية بناء على طلب الحكومة الأميركية"، بحسب ما أعلن مساعد مدعي عام لاهور.

XS
SM
MD
LG