Accessibility links

تفجير انتحاري بشاحنة مفخخة شمال شرق بغداد يسفر عن 25 قتيلا وجريحا


أعلن مصدر أمني عراقي مقتل 11 جنديا عراقيا وإصابة 14 آخرين في تفجير انتحاري بشاحنة مفخخة صباح الاثنين استهدف مقرا للجيش في ناحية كنعان في محافظة ديالى، شمال شرق بغداد.

وأضاف المصدر إن "الانتحاري اقتحم بشاحنته المقر وفجر نفسه قرب المبنى ما أسفر عن انهياره بشكل كامل" . وأشار إلى "إبطال مفعول سيارة مفخخة وعبوتين ناسفتين على مسافة 20 متر من مكان الانفجار كانت تستهدف القوات الأمنية والإسعاف".

وأكد "إصابة 150 منزلا بأضرار مادية واحتراق خمس سيارات مدنية، في حين انهار مقر المجلس البلدي المجاور" لمكان الانفجار حيث انتشرت قوة كبيرة من الجيش والشرطة.

ويعد الانفجار الذي احدث حفرة عمقها ثلاثة أمتار وقطرها أربعة أمتار، الأكبر من نوعه منذ العام 2008 في ناحية كنعان التي يسكنها خليط من الشيعة والسنة والأكراد.

خلل بالأجهزة الأمنية

من جهته، قالت عضو مجلس المحافظة ايمان الكرخي، "هناك خلل بالأجهزة الأمنية، وإلا لما استطاعت السيارة المفخخة الوصول إلى مقر السرية".

يشار إلى أن ديالى من المحافظات التي كانت معقلا مهما للقاعدة والتنظيمات المتطرفة لكنها غير مستقرة حاليا نظرا لتركيبتها الديموغرافية المتعددة الطوائف والقوميات.

وكان مسلحون قتلوا سبعة جنود عراقيين السبت قرب بادوش، شمال غرب مدينة الموصل بينما كانوا متوجهين الى مناطقهم في إجازة عادية.

وتنتشر التنظيمات المتطرفة بقوة غرب الموصل، وهي منطقة شاسعة مفتوحة تمتد حتى الحدود مع سوريا.
XS
SM
MD
LG