Accessibility links

logo-print

طائرات معمر القذافي تقصف مستودعا للذخيرة وقواته تتقدم نحو شرق ليبيا


أفادت الأنباء بأن الطائرات الحربية التابعة للعقيد معمر القذافي قصفت مستودعا للأسلحة في مدينة أجدابيا في محاولة للتقدم نحو المناطق التي يسيطر عليها الثوار شرق ليبيا.

وأشار محمد الزوي وهو أحد قادة الثوار وعضو مجلس مدينة أجدابيا إلى أن القذافي يستهدف بذلك قطع الإمدادات التي يتلقاها الثوار، ولم يحدد الزوي أعداد من أصيبوا بجراح نتيجة القصف الجوي.

وفي تصريح لـ"راديو سوا"، قال أحمد البُسطة أحد الثوار في شرق ليبيا، إن كل ما تبثه وسائل الإعلام التابعة للقذافي غير صحيح وان اجدابيا والبريقة تحت سيطرة الثوار. وأقر بأن المنطقة تعرضت لقصف جوي غير أن القصف لم يكن دقيقا بسبب المضادات الجوية التي تصدت للطائرات.

جيش القذافي يعد بالعفو

وقد وعد الجيش الليبي الاثنين بالعفو عن جميع العسكريين الذين التحقوا بصفوف الثوار "إذا رجعوا نادمين وسلموا أسلحتهم"، كما نقل التلفزيون الرسمي عن اللجنة العامة الموقتة للدفاع.

ونقل التلفزيون عن اللجنة العامة الموقتة للدفاع ان "قوات الشعب المسلح وهي تزحف لتطهير البلاد من العصابات وشراذم القاعدة تعلن الى جميع العسكريين المغرر بهم بانه سيتم العفو عن كل عسكري يرجع نادما ويسلم سلاحه".

وحققت قوات النظام الليبي الأحد تقدما في اتجاه معقل الثورة في شرق ليبيا بعدما استعادت عددا من المدن مستخدمة المدفعية والطيران، وتقدم خط الجبهة باتجاه الشرق بينما تسقط مدينة تلو الأخرى بأيدي قوات نظام القذافي الذي أكد تصميمه على القضاء على الثورة.

وصباح الاثنين سقطت أربع قذائف على مسافة 6 كيلومترات غرب اجدابيا، الهدف التالي للقوات الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي على طريق استعادتها السيطرة على شرق البلاد من الثوار، من دون أن توقع ضحايا، كما أفاد الثوار.

روسيا تمنع دخول القذافي

وقد اصدر الرئيس الروسي ديمتري مدفيدف الاثنين مرسوما يمنع الزعيم الليبي معمر القذافي وعائلته من دخول الأراضي الروسية والقيام بعمليات مالية في روسيا، وفق ما نقلت وكالة انترفاكس.

ويشير هذا المرسوم إلى قائمة تتضمن 15شخصا ممنوعين من دخول الأراضي الروسية أو عبورها.

ويعد هذا المرسوم استجابة للعقوبات التي فرضتها الأمم المتحدة على نظام القذافي.

ففي 26 فبراير/شباط، أقرت الأمم المتحدة جملة عقوبات من بينها حظر بيع الأسلحة إلى ليبيا، ومنع العقيد القذافي من السفر، وتجميد أمواله.

وتسري هذه العقوبات أيضا على أفراد أسرته ووزراء ومسؤولين في نظامه.
XS
SM
MD
LG