Accessibility links

تواصل ردود الأفعال حول تصريحات الطالباني بشأن كركوك



تتواصل ردود الفعل بين الطبقة السياسية في كركوك على الخطاب الذي ألقاه الرئيس جلال طالباني مؤخرا في السليمانية وقال فيه ان كركوك تعتبر بمثابة القدس للأكراد.

وقال النائب في التحالف الكردستاني عن حزب طالباني سيروان أحمد لـ"راديو سوا" إن طالباني لم يخرق الدستور هو سكرتير الاتحاد الوطني الكردستاني وبهذه الصفة كان يخاطب أنصاره في السليمانية وليس بوصفه رئيسا للجمهورية.

من جهته قال القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني نجاة حسن أن ردود الأفعال المنتقدة لتصريحات طالباني ناتجة عن سوء نية.

فيما شدد النائب التركماني في العراقية أرشد الصالحي على أن كركوك مدينة عراقية ذات خصوصية تركمانية، لافتا إلى أن تصريحات طالباني من شأنها أن تخلق فجوة في العلاقات بين التركمان والأكراد.

وقال إن على الأكراد إعادة أربيل إلى التركمان، وأضاف أن الهدف من تصريحات طالباني نقل الصراع الداخلي من السليمانية إلى كركوك، وأشار إلى أن دخول قوات البيشمركه إلى مدينة كركوك يأتي في الإطار نفسه.

يشار إلى أن مجموعة تطلق على نفسها حركة 15 شباط الإعلامية كانت قد دعت الإعلاميين والمثقفين إلى التظاهر هذا اليوم للمطالبة بإقالة الرئيس طالباني في حال عدم تراجعه عن تصريحاته تلك، داعية إياه إلى الاختيار بين أن يكون رئيسا للعراق يمثل جميع قومياته وأطيافه أو ممثلا عن حزبه وقوميته.

تقرير مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG