Accessibility links

logo-print

تدهور حالة مفاعل فوكوشيما في اليابان والعثور على 2000 جثة


أعلن المسؤولون في الشركة المسؤولة عن المفاعل النووي الياباني في فوكوشيما الذي تضرر بالزلزال وأمواج المد البحري أن قضبان الوقود النووي أصبحت الآن مكشوفة بالكامل، الأمر الذي يجعلها عرضة للانصهار الكلي. ويشير هذا التصريح إلى حدوث مزيد من التدهور في حالة مفاعل فوكوشيما.

غير أن مالكولم غريمسون الخبير في الإشعاع النووي في مركز Chatham House في لندن يقول إن الوضع الحالي لذلك المفاعل أفضل بكثير مما كان عليه الوضع عند انفجار مفاعل شيرنوبل السوفييتي عام 1986 وقال:
"في هذه المرحلة من كارثة شيرنوبل كانت سحابة مشعة كبيرة قد وصلت إلى السويد. أما ما نتحدث عنه الآن في اليابان فهو اكتشاف مستويات متدنية من التلوث الإشعاعي في المنطقة القريبة نسبيا من المفاعل".

وقد اضطر المسؤولون إلى غمر المفاعل بماء البحر في محاولة لتبريده بعد أن تعطلت أنظمة التبريد الرئيسية والاحتياطية. ويقول غريمسون إن هذا أفضل إجراء يمكن اتخاذه في ظل الظروف الراهنة:
"إن فكرة غمر المفاعل بماء البحر فكرة جيدة، إذا أنها بحد ذاتها تساهم في امتصاص كمية لا بأس بها من المواد المشعة المتسربة من قلب المفاعل، غير أنه لا بد من بذل مزيد من الجهود لاحتواء هذه الكارثة".

العثور على 2000 جثة

هذا وقد عثرت فرق الانقاذ الاثنين على حوالى 2000 جثة على سواحل مقاطعة مياغي في شمال شرق اليابان التي اجتاحها تسونامي مدمر الجمعة.

واستضافت اليابان اجتماعا لوزراء خارجية اليابان وكوريا الجنوبية والصين في مدينة كيوتو على الرغم من الزلزال وموجات المد التي دمرت البلاد.

وأكدت اليابان لكوريا الجنوبية إنها استضافت اجتماع دول شمال شرق آسيا، كما هو مخطط له، ولكن ليوم واحد فقط .

مسعفون أميركيون في ميساوا

وأعلن البيت الأبيض أن فريقا يضم 144 مسعفا أميركيا وصل فجر الاثنين إلى ميساوا شمال اليابان للمشاركة في عمليات الإغاثة والبحث عن ناجين بعد الزلزال الذي ضرب البلاد الجمعة.

وقال جاي كارني المتحدث باسم البيت الابيض في بيان إن الفريق الذي يضم 12 كلبا مدربا وينقل معدات إنقاذ "بات في الموقع".

وأضاف كارني أن الرئيس الأميركي باراك اوباما "اطلع بانتظام على آخر المستجدات طوال عطلة نهاية الأسبوع". وقال "قدمنا إلى أصدقائنا اليابانيين كل المساعدة التي تحتاج إليها اليابان".

وكانت حاملة الطائرات رونالد ريغن وصلت صباح الأحد قبالة سواحل شمال شرق اليابان لمساعدة القوات اليابانية في عمليات الإغاثة.

مؤشر نيكي يواصل خسائره

هذا وقد واصل مؤشر نيكي خسائره الاثنين رغم إعلان بنك اليابان المركزي زيادة برنامجه لشراء الأصول.

وهوى المؤشر أكثر من سبعة بالمئة خلال اليوم قبل ان يغلق على انخفاض 6,98 بالمئة مع إقبال المستثمرين على بيع الأسهم بكميات هائلة عقب الزلزال المدمر الذي ضرب شمال اليابان . وهبط مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 7,49 في المئة.
XS
SM
MD
LG