Accessibility links

logo-print

متظاهرون يسعون لمقاضاة ضباط أمن بتهمة تعذيبهم



يعتزم متظاهرون رفع دعوى قضائية ضد ضباط في الأجهزة الأمنية الذين كانوا متواجدين في تظاهرات الخامس والعشرين من شباط الماضي والسابع من آذار الحالي بتهمة اعتقالهم وتعريضهم إلى التعذيب الجسدي والنفسي.

وقال المتظاهر عصام كاظم لـ"راديو سوا" على هامش مؤتمر صحفي عقد في بغداد اليوم الاثنين بالتعاون مع منظمات المبادرة المدنية للحفاظ على الدستور إن مجموعة من الجنود المسلحين اقتادوه إلى سيارة ووجهوا له أسئلة على أساس أنه مرتبط بتنظيم القاعدة أو حزب البعث المنحل ثم اعتدوا عليه بالضرب والشتم، على حد قوله.

من جانبه كشف المتظاهر محمد فنجان الساعدي الذي يعمل حمالا في محل لصنع الزجاج في بغداد بعض أجزاء جسده التي عليها آثار كدمات أمام وسائل الإعلام، وقال إنه تعرض للتعذيب على يد ضباط في الأجهزة الأمنية.

بدوره، أكد المتظاهر بسام عبد الرزاق أحد شباب الفيس بوك سعيه إلى رفع مذكرة إلى مجلس النواب ووزارة حقوق الإنسان تطالب بتنفيذ بنود الدستور العراقي الذي كفل حق التظاهر.

إلى ذلك طالبت الناشطة هناء أدور السلطة القضائية بأداء دورها بعد رفض مراكز الشرطة استلام شكاوى المتظاهرين.
وكانت المبادرة المدنية للحفاظ على الدستور حملت في بيان لها القوات الأمنية مسؤولية الحفاظ على حياة عدد من المتظاهرين الذين اعتقلوا في التظاهرات السابقة، ولفت ناشطون إلى استمرار تنظيم التظاهرات في الجمعة المقبلة.

تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG