Accessibility links

رئيس وزراء بريطانيا يدعو الاتحاد الأوروبي إلى ممارسة الضغوط على نظام القذافي في ليبيا



دعا رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون يوم الاثنين إلى تحرك أوروبي ضد نظام الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي واصفا اياه بأنه "وحشي".

وحث كاميرون الاتحاد الاوروبي على ممارسة الضغوط على القذافي لانه خلق "عالما اكثر خطورة وتقلبا لبريطانيا وكافة حلفائنا".

وتأتي تصريحات كاميرون التي ادلى بها امام مجلس العموم البريطاني عقب اجتماع المجلس الاوروبي يوم الجمعة الماضي.

وقال كاميرون "كل يوم يتصرف القذافي بوحشية ضد شعبه والوقت عامل حيوي جدا ويجب ألا يكون هناك تراجع في الضغط الذي نمارسه على هذا النظام".

وتابع "من الواضح لي اين تقع المصلحة القومية البريطانية حيث أنه في مصلحتنا رؤية نمو المجتمعات المنفتحة وبناء الديموقراطية في شمال افريقيا والشرق الاوسط".

وأشار إلى أن الجامعة العربية دعمت الدعوات التي تطالب بفرض منطقة حظر جوي فوق ليبيا مستدركا بالقول ولكن "دائما ما يكون هناك تردد" من جانب الاتحاد الاوروبي" حيال ذلك.

وأضاف أنه "فيما يتعلق بالمجلس الاوروبي فان الاتحاد الاوروبي ليس حلفا عسكريا بالطبع.. وهناك دائما تردد حيال مناقشة الخيارات العسكرية".

وأشار إلى أن بريطانيا تعمل "بشكل عاجل" بالتعاون مع دول اخرى في مجلس الامن على صياغة مشروع قانون لتحديد الخطوات المقبلة للتعامل مع الوضع في ليبيا وتتضمن خيار فرض حظر جوي عليها.
وأضاف "يجب أن يتضمن القرار وفقا لرأينا اجراءات اكثر شدة ضد المرتزقة والدول التي قدموا منها بالاضافة إلى الآخرين الذين يحاولون انتهاك العقوبات لمساعدة القذافي".
XS
SM
MD
LG