Accessibility links

وزير الخارجية الأردنية يقول إنه بدون حل القضية الفلسطينية فإن المنطقة والعالم لن يهنآن بالأمن والاستقرار


قال وزير الخارجية الاردنية ناصر جودة الاثنين إن ما تشهده المنطقة من احداث يجب أن لا تفقدنا التركيز على القضية الفلسطينية التي "بدون حلها لن تهنأ المنطقة ولا العالم بالامن والاستقرار".

وأكد جودة خلال لقائه سفراء دول الاتحاد الاوروبي المعتمدين في المملكة، على ضرورة أن "لا تفقدنا الاحداث التي تشهدها المنطقة التركيز على القضية الاساس وجوهر الصراع في المنطقة وهي القضية الفلسطينية، التي بدون حلها لن تهنأ المنطقة ولا العالم بألامن والاستقرار".

وشدد جودة في التصريحات التي اوردتها وكالة الانباء الاردنية الرسمية "بترا" على "ضرورة دفع جهود السلام وإعادة اطلاق مفاوضات جادة وفاعلة تعالج كافة قضايا الحل النهائي وتؤدي إلى تجسيد حل الدولتين بما يضمن اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة والقابلة للحياة وذات السيادة وعاصمتها القدس الشرقية على خطوط الرابع من يونيو/حزيران عام .1967

وأشار المسؤول الأردني إلى "أهمية الدور الذي يلعبه الاتحاد الأوروبي في دعم جهود السلام في المنطقة، سواء على المستوى الفردي أو من خلال عضويته في اللجنة الرباعية الدولية" التي تضم بالاضافة إلى الاتحاد الأوروبي كلا من الولايات المتحدة وروسيا والامم المتحدة.

مما يذكر أنه تم اطلاق مفاوضات السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين في سبتمبر/أيلول الماضي لكنها سرعان ما توقفت مع انتهاء مفعول قرار اسرائيلي بتجميد البناء الاستيطاني جزئيا في الضفة الغربية.
XS
SM
MD
LG