Accessibility links

logo-print

انفجار جديد بمحطة فوكوشيما النووية وتحذير ياباني من ارتفاع في مستوى الإشعاع


وقع اليوم الثلاثاء انفجار رابع في محطة فوكوشيما النووية اليابانية التي تضررت بالزلزال وموجة المد البحري اللذين ضربا شمال شرق اليابان يوم الجمعة الماضي.

وقد حذر رئيس الوزراء الياباني ناوتو كان من أن مستوى الإشعاع النووي ارتفع بشكل كبير في محطة فوكوشيما الأولى.

ودعا كان في كلمة متلفزة اليابانيين القاطنين ضمن شعاع من 30 كيلومترا من المحطة التزام منازلهم.

من ناحية أخرى، أعلن المتحدث باسم الحكومة اليابانية يوكيو إيدانو اليوم الثلاثاء أن مستوى الإشعاعات في موقع محطة فوكوشيما يشكل خطرا على الصحة.

وقال المتحدث إن الهيدروجين في الجو يحمل موادا مشعة.

وأضاف "لكن يجب أن لا يغيب عن البال إنه ليس الوقود النووي بحد ذاته هو الذي يشتعل".

وأوضح "سوف نقوم بكل ما يمكننا القيام به للسيطرة على الحريق في اقرب وقت ممكن".

وكانت الحكومة اليابانية قد دعت يوم السبت الماضي أكثر من 200 ألف شخص من القاطنين في شعاع من 20 كيلومترا إخلاء المنطقة.

يشار إلى أن اليابان كانت قد طلبت مساعدة من الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي أعلن مديرها العام يوكيو أمانو أنها سترسل فريق خبراء للمساعدة على احتواء الإشعاعات النووية.

إلا أن الوكالة اليابانية للأمن النووي نقلت عن مشغل المحطة النووية لتوليد الكهرباء في فوكوشيما تأكيده أن الحاوية التي تغلف المفاعل لم تتشقق ولم تثقب، وهذا ما يستمر في منع أي تسرب إشعاعي نووي فوق المعدلات النووية.

XS
SM
MD
LG