Accessibility links

logo-print

مصر ترجئ مجددا استئناف تصدير الغاز إلى إسرائيل بسبب تسرب في خط الأنابيب


أعلنت المجموعة الإسرائيلية المصرية "امبال" أن استئناف استيراد الغاز الطبيعي المصري لإسرائيل قد تأجل من جديد بسبب تسرب في خط الأنابيب الذي تعرض لهجوم في الخامس من فبراير/شباط الماضي.

وقالت شركة "امبال أميركان إسرائيل كوربوريشن" في بيان لها إنه قد تم اكتشاف تسرب عند استئناف شحنات الغاز من شركة غاسكو، وهي الشركة المصرية المكلفة بإمدادات الغاز إلى شركة ايست ميديتيرانيان غاز، وهي كونسورتيوم مصري إسرائيلي.

وأضافت الشركة أن فريقا من "غاسكو" يقوم بإصلاح التسرب الذي ظهر في النظام مؤكدة أن "استئناف شحنات الغاز إلى إسرائيل والأردن ولبنان وسوريا وشركات مصرية منتجة للأسمنت ومحطات كهربائية في سيناء سيتم بعد انتهاء عمليات الإصلاح.

وكانت السلطات الإسرائيلية قد قامت بشكل استثنائي بعد توقف إمدادات الغاز المصري بالسماح بتغذية المحطات الحرارية الإسرائيلية بمنتجات مسببة للتلوث وخاصة المازوت لتجنب انخفاض إنتاج الكهرباء.

وبحسب وزارة البنى التحتية الإسرائيلية، فإن مصر تؤمن 43 بالمئة من الغاز الطبيعي المستخدم في إسرائيل وخصوصا لمحطات الكهرباء.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن السلطات المصرية تؤخر هذه الامدادات لأسباب سياسية وليست تقنية بعد سقوط الرئيس المصري حسني مبارك تحت ضغط شعبي.

وكانت أربع شركات إسرائيلية قد وقعت في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي اتفاقات جديدة لشراء الغاز من مصر لمدة عشرين عاما لقاء مبلغ يقدر بما بين خمسة وعشرة مليارات دولار.

وبحسب تقارير صحافية عربية فإن نجلي مبارك علاء وجمال قد حصلا على عمولات كبيرة من إسرائيل للموافقة على صادرات الغاز، لكن لم يتسن التأكد من هذه التقارير من مصادر رسمية.

XS
SM
MD
LG