Accessibility links

الكنيسة المارونية في لبنان تنتخب بشارة الراعي بطريركا جديدا خلفا لصفير


انتخبت الكنيسة المارونية في لبنان يوم الثلاثاء المطران بشارة الراعي بطريركا جديدا خلفا للكاردينال نصر الله صفير، ليصبح بذلك البطريرك الـ77 الذي يجلس على كرسي إنطاكية وسائر المشرق للموارنة، حسبما أعلن المونسنيور يوسف طوق أمين سر المجمع الانتخابي .

وبعد وقت قصير من الإعلان، خرج الأساقفة الأعضاء في مجلس المطارنة الموارنة من الصرح البطريركي في بكركي وسار خلفهم الراعي باللباس البطريركي والى جانبه صفير.

وألقى البطريرك الجديد الذي سيم كاهنا في 1967 ومطرانا في 1986، كلمة توجه فيها بالشكر إلى صفير والفاتيكان، فيما كانت أجراس الكنائس تقرع في أنحاء لبنان.

وزار الرئيس اللبناني ميشال سليمان الماروني بكركي لتقديم التهنئة، وقال عقب لقائه الراعي إن الانتخاب يعمل معاني كثيرة لأنه حصل بالتوافق.

بدوره، اعتبر رئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي خلال زيارته بكركي أن الراعي مدرك جيدا لحجم التحديات التي تنتظره على الصعيدين الوطني والمشرقي وسيكون متابعا لما قام به البطريرك صفير في الفترة الماضية.

ومن ناحيته رأى رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري في بيان أصدره مكتبه الاعلامي ان اختيار الراعي "لحظة وطنية بامتياز".

XS
SM
MD
LG